قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: ينشر الجيش الاسرائيلي تعزيزات في الضفة الغربية المحتلة تحسبا لقيام تظاهرات مؤيدة للمبادرة الفلسطينية المزمعة في الامم المتحدة في 23 ايلول/سبتمبر لطلب انضمام دولة فلسطين، على ما اوردت الاذاعة الاسرائيلية العامة الجمعة.

وافادت صحيفة يديعوت احرونوت عن تعبئة ثلاثة افواج اضافية من الاحتياط عديدها 1500 عنصر بهذا الهدف وتعزيز وحدات الجيش الموجودة في الخدمة. من جهة اخرى ارسل فوج رابع من الاحتياط الى الضفة الغربية تحسبا لاستبدال فوج من القوات الموجودة في الخدمة في حال ارساله الى الحدود المصرية.

واعطى قائد المنطقة العسكرية الوسطى التي تشمل الضفة الغربية الجنرال افي مزراحي تعليمات صارمة للجيش بضبط النفس وتفادي اراقة الدماء في حال حصول اضطرابات، وفق المصدر. وتم تجهيز القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية بكمية وافية من معدات مكافحة الشغب (قنابل مسيلة للدموع وقنابل فراغية وغيرها) لتجنب اطلاق النار بالرصاص الحي على المتظاهرين.

من جهة اخرى عزز الجيش قواته في محيط المستوطنات لحمايتها وكذلك لمنع المستوطنين المتطرفين من شن هجمات على الفلسطينيين في وقت يسجل تزايد في هذه الهجمات في الاسابيع الاخيرة. وقام مستوطنون اسرائيليون الخميس باحراق ثلاث سيارات فلسطينية قرب نابلس بالضفة الغربية بحسب مسؤولين في اجهزة الامن الفلسطينية.

وفي 9 ايلول/سبتمبر دون مستوطنون شعارات في مسجد وفي جامعة بيرزيت قرب رام الله مثل quot;الموت للعربquot; وكتابات اخرى مسيئة الى النبي بالعبرية. وكان هذا ثالث مسجد يتعرض لاعمال تدنيس في الضفة الغربية في غضون عدة ايام.