قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدار البيضاء: قرر الحزب الاشتراكي الموحد، اليساري المعارض مقاطعة الانتخابات التشريعية المقررة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر في المغرب مؤكدا quot;انها لن تعزز المسار الديمقراطيquot;.

وهذه اول مرة يقرر فيها الحزب الاشتراكي الموحد الذي اتخذ هذا القرار ليل الاحد الاثنين في الدار البيضاء، مقاطعة الانتخابات التشريعية.

وصرح المهدي لحلو العضو في المجلس الوطني للحزب لفرانس برس quot;انه قرار مبدئي ينسجم مع موقفنا من الممارسات غير الديمقراطية التي سجلت خلال الاستفتاء الاخير حول الدستور مثل استعمال المساجد والجمعيات القريبة من السلطة لترويج التصويب بنعمquot;.

وفي سياق الثورات العربية بادر الملك محمد السادس بتنظيم استفتاء في الاول من تموز/يوليو حول تعديل الدستور يعزز صلاحيات رئيس الوزراء مع احتفاظه بمعظم النفوذ السياسي والديني في النظام الملكي.

وصادق الحزب الاشتراكي الموحد الذي ينتمي الى المعارضة اليسارية ويمثله خمسة نواب في البرلمان (من اصل 325) على قرار المقاطعة خلال اجتماع عقدته اعلى هيئة في الحزب اي المجلس الوطني، باغلبية 53 صوتا مقابل 12.

وهذا ثالث حزب يقرر مقاطعة الانتخابات المقبلة بعد حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والطريق الديمقراطي وهما حزبان من اقصى اليسار.