قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: أعلنت منظمة سورية معارضة، تطلق على نفسها اسم quot;حركة مناهضة المدّ الشيعي في سورياquot; الثلاثاء تبنيها خطف خمسة إيرانيين في سوريا في كانون الأول/ديسمبر، وحذرت إيران وحزب الله اللبناني من مغبّة المضي في دعم النظام السوري.

وقالت هذه المنظمة، التي لم تكن معروفة في السابق، في بيان وصل عبر الفاكس إلى وكالة فرانس برس في نيقوسيا quot;لقد أخذنا على عاتقنا مهمة كشف وضرب كل أشكال الدعم والمساندة التي تقدمها كل من إيران وحزب الله إلى النظام المجرمquot;.

وأضاف البيان quot;لقد كللنا باكورة عملنا باحتجاز خمسة إيرانيين كإنذار أولي لإيران ولحزب الله من مغبّة استمرارهما في تقديم الدعم للنظام السوري لقمع الثورة السورية المباركة في كل أنحاء الوطن بشكل عام، وفي حمص قلب الثورة النابض بشكل عامquot;.

وتابع البيان quot;ننذر إيران وحزب الله بأن مصير عناصرهم في سوريا سيكون كمصير هؤلاء الخمسة، فيما إذا لم يتوقفوا على الفور عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم للنظام المجرم لقمع الثورةquot;.

وكانت السفارة الإيرانية في دمشق أعلنت في الحادي والعشرين من كانون الأول/ديسمبر الماضي أن خمسة فنيين إيرانيين يعملون في محطة للكهرباء في سوريا خطفوا على أيدي مجموعة مجهولة. وسبق أن أعلنت إيران وحزب الله دعمهما للنظام السوري برئاسة بشار الأسد، وتؤكدان أن سوريا تتعرّض لـquot;مؤامرةquot;.