قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اعرب الامين العام للامم المتحدة عن quot;قلقه العميقquot; اثر الاعتداء الانتحاري الذي اسفر الجمعة عن سقوط 26 قتيلا على الاقل في وسط دمشق، مشددا على ضرورة ان quot;يتوقف العنف بكل اشكاله فوراquot;.

وقال بان quot;انا ما زلت شديد القلق ازاء الوضع المتدهور في سوريا حيث قتل الالاف منذ اذار/مارس الماضي وحيث يقتل المزيد في كل يومquot;.

واضاف quot;اكرر القول بان كل اشكال العنف مرفوضة ويجب ان تتوقف في الحالquot;.

والجمعة ادى هجوم انتحاري في حي الميدان التاريخي في وسط دمشق نسبته السلطات الى ارهابيين ومعارضين، الى سقوط 26 قتيلا على الاقل معظمهم من المدنيين، في حين اتهمت المعارضة السورية نظام الرئيس بشار الاسد quot;بالوقوف وراء منفذيquot; الهجوم.

وفي الوقت نفسه، قتل عشرون مدنيا برصاص قوات الامن السورية في انحاء مختلفة من البلاد حيث تظاهر عشرات الاف الاشخاص مطالبين الامم المتحدة بالتدخل لانهاء القمع الدامي للانتفاضة الشعبية المناهضة لنظام الاسد، وفق حصيلة لناشطين حقوقيين.

وفي 23 كانون الاول/ديسمبر استهدف اعتداءان بواسطة سيارات مفخخة مبنيين لاجهزة الامن واسفرا عن سقوط 44 قتيلا و150 جريحا، واتهمت السلطات تنظيم القاعدة بينما وجهت المعارضة اصابع الاتهام الى النظام.

وبحسب الامم المتحدة قتل اكثر من 5000 شخص منذ انطلاق حركة الاحتجاج الشعبية غير المسبوقة ضد نظام الاسد في منتصف اذار/مارس الماضي.