قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: وجهت المعارضة السورية انتقادات حادة الى عمل بعثة المراقبين العرب في سوريا واتهمتها بquot;التغطية على جرائم النظام السوريquot;، في حين اعلن رسميا في دمشق ان الرئيس السوري بشار الاسد سيلقي خطابا الثلاثاء يتطرق فيه الى quot;القضايا الداخليةquot; في سوريا.

ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا) في برقية مقتضبة ان quot;الرئيس بشار الاسد يلقي قبل ظهر غد الثلاثاء خطابا يتناول فيه القضايا الداخلية في سوريا وتطورات الاوضاع محليا واقليمياquot;.

وفي موقف لافت حذر رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان الاثنين من نشوب quot;حرب اهلية وحرب دياناتquot; في سوريا. وقال في مؤتمر صحافي ان quot;تطورات الوضع هناك تدفع في اتجاه حرب اهلية، حرب عنصرية، وحرب ديانات ومجموعات. لا بد لهذا ان يتوقفquot;.

واضاف quot;على تركيا ان تؤدي دورا. ان اندلاع حرب اهلية سيجعلنا في وضع صعب (...) ويضعنا تحت تهديدquot;.

من جهته دعا وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو المعارضة السورية الى مواصلة تحركاتها ضد النظام السوري quot;بالسبل السلميةquot; وذلك خلال لقاء عقده الاحد مع وفد من المجلس الوطني السوري.

وفي روما دعا البابا بنديكتوس السادس عشر الى فتح quot;حوار مثمرquot; في سوريا quot;يشجعه وجود مراقبين مستقلينquot;. وكرر دعوته الى quot;وقف سريع لاراقة الدماءquot; في هذا البلد حيث اوقعت اعمال القمع اكثر من خمسة الاف قتيل منذ 15 اذار/مارس بحسب الامم المتحدة.

وغداة صدور بيان عن اللجنة العربية الوزارية المكلفة الملف السوري، وتضمن تأكيدا على مواصلة بعثة المراقبين عملها وطلب الدعم لها، شنت فصائل المعارضة السورية حملة على عمل هذه البعثة مشددة على عجزها عن وقف حملة القمع بحق المعارضين السوريين.

واعتبر المجلس الوطني السوري ان العمل الذي قام به فريق المراقبين العرب في سوريا حتى الان يمثل quot;خطوة الى الوراء في جهود الجامعة العربيةquot;، وطالب برفع الملف السوري الى مجلس الامن لتكليفه العمل على تطبيق المبادرة العربية، وباقامة منطقة حظر جوي في الاجواء السورية.

من جهتها طالبت الهيئة العامة للثورة السورية الجامعة العربية بquot;اعلان فشلquot; المبادرة العربية، وعلى غرار المجلس الوطني طالبت بquot;تحويل الملف السوري الى مجلس الامن لياخذ القانون الدولي مجراه في حماية المدنيينquot;.

وقالت جماعة الاخوان المسلمين في بيان quot;غدا واضحا سعي بعثة المراقبين العرب الى التغطية على جرائم النظام السوري، ومنحه المزيد من الوقت والفرص لقتل شعبنا وكسر ارادتهquot;، متهمة البعثة بquot;حماية هذا النظام من أي موقف جاد للمجتمع الدوليquot;، ومتهمة الأمانة العربية للجامعة العربية بالاسترسال في استرضاء النظام السوري حتى قبل استقبال بعثة المراقبين العربquot;.

وختمت الجماعة بيانها بالقول quot;ان أمر بعثتكم هذه لم يعد يعنيناquot;.

واعتبر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن في تصريح لفرانس برس ان quot;وجود المراقبين بالشكل والطريقة الموجودين فيها حاليا هو خدمة للنظام السوريquot;.

ووسط هذا الجدل على مهمة المراقبين العرب في سوريا اعلنت الخارجية الفرنسية ان فرنسا لا تزال تدعم هذه المهمة، داعية الى ان quot;تعزز بشكل كبير في عديدها وقدرتها على اجراء تقييم كامل وفي اي مكان لحقيقة تطبيق النقاط الاربع في خطة الجامعة العربيةquot;.

وكان المراقبون بدأوا مهمتهم في 26 كانون الاول/ديسمبر الماضي في دمشق بينما وصل آخر وفود المراقبين السبت قادما من الاردن لمراقبة تطبيق الخطة العربية للخروج من الازمة التي تنص على وقف العنف.

واعتبرت اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري في ختام اجتماع لها في القاهرة مساء الاحد، ان الحكومة السورية نفذت quot;جزئياquot; التزاماتها للجامعة العربية، ورات ان استمرار عمل بعثة المراقبين العرب quot;مرهون بتنفيذ الحكومة السورية الفوريquot; لتعهداتها.

وكان مصدر دبلوماسي عربي اطلع على التقرير الذي قدمه الفريق السوداني محمد احمد مصطفى الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب الى اللجنة العربية، افاد ان هذا التقرير يدعو الى مواصلة عمل البعثة ويشير الى quot;مضايقاتquot; حصلت من قبل النظام والمعارضة على حد سواء.

وجاء في التقرير بحسب المصدر نفسه ان مراقبي البعثة quot;تجولوا في معظم المناطق السورية وان هناك مضايقات تعرضوا لها من قبل الحكومة السورية ومن قبل المعارضة وان كل طرف يريد ان يقنع البعثة بانه على حق وان هناك انتهاكات من الطرف الاخرquot;.

الا ان التقرير اشار ايضا الى quot;ان هناك صورا لأليات عسكرية على اطراف المدن ولتظاهرات يطلق فيها الرصاص، اضافة الى صور لقتلى وانتهاكات مستمرة فى مجال حقوق الانسانquot;.

وهاجمت صحيفة quot;تشرينquot; الحكومية السورية وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي يرئس اللجنة الوزارية العربية واتهمته بالسعي الى quot;اعاقةquot; مهمة المراقبين.

وكتبت تشرين ان quot;ما قاله أمس اعلاميا وما مارسه من ضغوط في اجتماع اللجنة الوزارية، يخرجان من خانة التدخل في الشؤون الداخلية لدولة كسورية، ليدخل في دائرة إعلان الحرب الشاملة على مختلف فئات وشرائح الشعب السوريquot;.

وكان الشيخ حمد اعلن الاحد بعد تلاوة البيان الختامي ان quot;اجتماعا سيعقد للجنة العربية ومجلس وزراء الخارجية العرب لمناقشة تقرير المراقبين يوم 19 أو 20 كانون الثاني/ينايرquot;، كما قال quot;لن نعطي مزيدا من المهل، أول تقرير يأتي إلينا ولم يحدث موقف سيكون لدينا موقفquot;.

ميدانيا، اسفرت اعمال القمع الاثنين عن مقتل ستة مدنيين برصاص قوات الامن السورية، واحد في حماه (وسط) وواحد قرب دمشق وثلاثة في ادلب في شمال غرب البلاد، وشخص في حي عشيرة في حمص كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ايضا ان الدبابات quot;لا تزال تنتشر في ريف حماة الشمالي على الحواجز بين الحواش وقرية قسطون التي يتواجد فيها 12 دبابة وناقلة جند مدرعة والمطلوب من لجنة المراقبين العرب التوجه الى المنطقة فورا من اجل تسجيل هذا الانتهاك لبروتوكول الجامعة العربيةquot;.

وفي ريف دمشق اعلن المرصد quot;ان نحو 20 الف مواطن شاركوا في تشييع شهيدين في مدينة دوما احدهما فتى يبلغ من العمر 16 عاما استشهد اليوم متاثرا بجراح اصيب بها قبل ايام والاخر عسكري استشهد الاحد متاثرا بجراح اصيب بها برصاص قوات الامن السوريةquot; موضح ان quot;التشييع تحول الى تظاهرة طالبت باسقاط النظام واعتقل خلالها ثلاثة مواطنينquot;.

واعلن المرصد ايضا انه quot;تم تسليم جثامين عشرة شهداء اخرين الى ذويهم في احياء باب السباع وبابا عمرو والنازحين في حمص كان بعضهم اعتقل قبل اشهرquot; كما اوضح انه quot;تم تسليم جثمان مواطن الى ذوية في مدينة الرستن في محافظة حمص كن اعتقل في الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الماضيquot;.

من جانب اخر، قام وزير الدفاع السوري العماد داود راجحة الاحد بزيارة الاسطول الحربي الروسي الذي وصل الاحد الى قاعدة طرطوس البحرية، كما افادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا).

وفي كلمة له، نوه العماد راجحة بـquot;مواقف روسيا المشرفة إلى جانب سورية في هذه المرحلة مؤكدا ثقته بصلابة هذه المواقف في وجه المؤامرة التي تتعرض لها سوريةquot;، كما قالت الوكالة.

وترفض روسيا رفضا قاطعا اي تدخل في الازمة السورية واستخدمت حق النقض في تشرين الاول/اكتوبر ضد مشروع قرار في مجلس الامن ينص على امكانية فرض حظر على تسليم الاسلحة الى سوريا.

وختمت الجماعة بيانها بالقول quot;ان أمر بعثتكم هذه لم يعد يعنيناquot;.

واعتبر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن في تصريح لفرانس برس ان quot;وجود المراقبين بالشكل والطريقة الموجودين فيها حاليا هو خدمة للنظام السوريquot;.

ووسط هذا الجدل على مهمة المراقبين العرب في سوريا اعلنت الخارجية الفرنسية ان فرنسا لا تزال تدعم هذه المهمة، داعية الى ان quot;تعزز بشكل كبير في عديدها وقدرتها على اجراء تقييم كامل وفي اي مكان لحقيقة تطبيق النقاط الاربع في خطة الجامعة العربيةquot;.

وكان المراقبون بدأوا مهمتهم في 26 كانون الاول/ديسمبر الماضي في دمشق بينما وصل آخر وفود المراقبين السبت قادما من الاردن لمراقبة تطبيق الخطة العربية للخروج من الازمة التي تنص على وقف العنف.

واعتبرت اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري في ختام اجتماع لها في القاهرة مساء الاحد، ان الحكومة السورية نفذت quot;جزئياquot; التزاماتها للجامعة العربية، ورات ان استمرار عمل بعثة المراقبين العرب quot;مرهون بتنفيذ الحكومة السورية الفوريquot; لتعهداتها.

وكان مصدر دبلوماسي عربي اطلع على التقرير الذي قدمه الفريق السوداني محمد احمد مصطفى الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب الى اللجنة العربية، افاد ان هذا التقرير يدعو الى مواصلة عمل البعثة ويشير الى quot;مضايقاتquot; حصلت من قبل النظام والمعارضة على حد سواء.

وجاء في التقرير بحسب المصدر نفسه ان مراقبي البعثة quot;تجولوا في معظم المناطق السورية وان هناك مضايقات تعرضوا لها من قبل الحكومة السورية ومن قبل المعارضة وان كل طرف يريد ان يقنع البعثة بانه على حق وان هناك انتهاكات من الطرف الاخرquot;.

الا ان التقرير اشار ايضا الى quot;ان هناك صورا لأليات عسكرية على اطراف المدن ولتظاهرات يطلق فيها الرصاص، اضافة الى صور لقتلى وانتهاكات مستمرة فى مجال حقوق الانسانquot;.

وهاجمت صحيفة quot;تشرينquot; الحكومية السورية وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي يرئس اللجنة الوزارية العربية واتهمته بالسعي الى quot;اعاقةquot; مهمة المراقبين.

وكتبت تشرين ان quot;ما قاله أمس اعلاميا وما مارسه من ضغوط في اجتماع اللجنة الوزارية، يخرجان من خانة التدخل في الشؤون الداخلية لدولة كسورية، ليدخل في دائرة إعلان الحرب الشاملة على مختلف فئات وشرائح الشعب السوريquot;.

وكان الشيخ حمد اعلن الاحد بعد تلاوة البيان الختامي ان quot;اجتماعا سيعقد للجنة العربية ومجلس وزراء الخارجية العرب لمناقشة تقرير المراقبين يوم 19 أو 20 كانون الثاني/ينايرquot;، كما قال quot;لن نعطي مزيدا من المهل، أول تقرير يأتي إلينا ولم يحدث موقف سيكون لدينا موقفquot;.

ميدانيا، اسفرت اعمال القمع الاثنين عن مقتل ستة مدنيين برصاص قوات الامن السورية، واحد في حماه (وسط) وواحد قرب دمشق وثلاثة في ادلب في شمال غرب البلاد، وشخص في حي عشيرة في حمص كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ايضا ان الدبابات quot;لا تزال تنتشر في ريف حماة الشمالي على الحواجز بين الحواش وقرية قسطون التي يتواجد فيها 12 دبابة وناقلة جند مدرعة والمطلوب من لجنة المراقبين العرب التوجه الى المنطقة فورا من اجل تسجيل هذا الانتهاك لبروتوكول الجامعة العربيةquot;.

وفي ريف دمشق اعلن المرصد quot;ان نحو 20 الف مواطن شاركوا في تشييع شهيدين في مدينة دوما احدهما فتى يبلغ من العمر 16 عاما استشهد اليوم متاثرا بجراح اصيب بها قبل ايام والاخر عسكري استشهد الاحد متاثرا بجراح اصيب بها برصاص قوات الامن السوريةquot; موضح ان quot;التشييع تحول الى تظاهرة طالبت باسقاط النظام واعتقل خلالها ثلاثة مواطنينquot;.

واعلن المرصد ايضا انه quot;تم تسليم جثامين عشرة شهداء اخرين الى ذويهم في احياء باب السباع وبابا عمرو والنازحين في حمص كان بعضهم اعتقل قبل اشهرquot; كما اوضح انه quot;تم تسليم جثمان مواطن الى ذوية في مدينة الرستن في محافظة حمص كن اعتقل في الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الماضيquot;.

ودعا وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله جامعة الدول العربية إلى أخذ مشورة منظمة الأمم المتحدة بخصوص تطور الأوضاع في سوريا.

وقال فيسترفيله خلال مؤتمر صحفي عقده في تونس اليوم: إن الدور الذي تلعبه جامعة الدول العربية دور مهم للغاية ، ومهمة بعثة مراقبي الجامعة في سوريا مهمة بناءة ، ويجب منحها الفرصة الكافية لأداء مهامها.