قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: ذكر ناشط فلسطيني ان الجيش الاسرائيلي منع الثلاثاء نحو خمسين سيارة رفعت الاعلام الفلسطينية من الانطلاق من اريحا في تظاهرة احتجاجية ضد اعتداءات المستوطنين على الفلسطينين في الضفة الغربية، واعتقل ثلاثة ناشطين فلسطينيين بينهم امرأة.
وقال عبد الله ابو رحمة احد قياديي اللجان الشعبية لمناهضة الاستيطان وبناء الجدار في اتصال مع وكالة فرانس برس quot;حاولنا الخروج من مدينة اريحا بتظاهرة في سياراتنا التي نرفع عليها الاعلام الفلسطينية على شوارع الضفة الغربيةquot;.

واضاف quot;لكن الجيش الاسرائيلي اوقفنا ومنعنا من الخروج واشترط عينا انزال الاعلام الفلسطينيةquot; واعتقل ثلاثة ناشطين فلسطينين بحسب ما افاد احد النشطاء.
واضاف عبد الله ابو رحمة ان quot;الجيش الاسرائيلي حاصر مدينة اريحا ونصب الحواجز العسكرية على مخارجها واعتقل ثلاثة ناشطين فلسطينين، بينهم امراة وحجز هويات عدد من الناشطين ومن سياراتهمquot;.

وتابع ابو رحمة quot;سنحاول الخروج من المدينة باي طريقة لانجاح مظاهرتنا والسير على نفس الطرق الفلسطينية التي يسير عليها المستوطنون في الضفة الغربية لان من حقنا الاحتجاج على اعتداءاتهم المتكررة علينا وعلى اراضينا تحت مسميات +تدفيع الثمن+quot;.
واكد ابو رحمة quot;نحن نمثل اللجان الشعبية في كافة مناطق الضفة الغربيةquot;.

ويمارس المستوطنون المتشددون والمتطرفون اليمينيون سياسة انتقامية منظمة يطلقون عليها اسم سياسة quot;دفع الثمنquot; تتمثل في مهاجمة اهداف فلسطينية كلما اتخذت السلطات الاسرائيلية اجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.
ووثقت منظمة quot;يش دينquot; (حق) الاسرائيلية المناهضة للاستيطان 642 شكوى قدمها الفلسطينيون ضد المستوطنين منذ 2005. وتفيد سجلات المنظمة ان 91% من هذه الملفات اغلق وكان التبرير عدم وجود ادلة او ان الجاني غير معروف.