قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه أن لقاءات عمان بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تأتي في سياق اللقاءات الاستكشافية مبيناً أن المفاوضات لا يمكن أن تبدأ في ظل الرفض الإسرائيلي لمتطلبات بدءها مستبعداً في ذات الوقت حدوث اختراق في هذه اللقاءات.

وأوضح عبد ربه في تصريح له اليوم أنه لا يوجد أي خلاف فلسطيني حول اللقاءات الاستكشافية وإنما الخلاف بالأصل هو أن إسرائيل لا تريد مفاوضات جادة عبر رفضها الاعتراف بمبدأ حل الدولتين ووقف الاستيطان الذي تسارع بوتيرة عالية في القدس خصوصا وباقي الأراضي الفلسطينية.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية ستستمر بالعمل مع المجتمع الدولي لنيل العضوية في الأمم المتحدة ومؤسساتها وكذلك العمل على إجبار إسرائيل على وقف إجراءاتها الأحادية مبيناً أن وجود تحولات تحتاج إلى إجراءات إستراتيجية لمواجهة هذا الواقع بما يتضمن وحدة الموقف الفلسطيني والعربي وتوسيع نطاق الاحتجاجات السلمية لتحقيق أهدافنا المرجوة.