قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اتهم وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الاثنين الفلسطينيين بان لا نية فعلية لديهم لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل، وانهم يركزون على المساعي التي يبذلونها في الامم المتحدة اكثر من تركيزهم على استئناف المفاوضات.

وتأتي تصريحات ليبرمان قبل ساعات من لقاء من المقرر ان يجمع في عمان بين مفاوضين فلسطينيين واسرائيليين بهدف ايجاد طريقة للعودة الى المفاوضات المتعثرة منذ نحو 16 شهرا.

وقال ليبرمان امام لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي quot;من وجهة نظرهم تم جرهم رغما عنهم الى المفاوضات في الاردنquot;.

ونقل المتحدث باسم هذه اللجنة البرلمانية عن ليبرمان قوله quot;يرغبون في مواصلة المحادثات في الاردن حتى 26 كانون الثاني/يناير وبعدها سيقومون على الفور بتشديد هجمتهم في الامم المتحدة للحصول على الاعترافquot;، في اشارة الى المسعى الفلسطيني داخل المنظمة الدولية للحصول على اعتراف كامل بفلسطين كدولة كاملة العضوية وهو الامر الذي تعارضه اسرائيل بشدة.

وكانت اللجنة الرباعية الدولية المكونة من الولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا دعت الجانبين الى تقديم مقترحات وتصورات شاملة حول الحدود والامن قبل 26 كانون الثاني/يناير مع التطلع الى استئناف المحادثات في وقت قصير.

واشار ليبرمان الى ان quot;كل من يتحدث عن تحقيق تقدم في المحادثات مع الفلسطينيين ليس لديه اي فكرة عما يتحدث عنهquot;.

وتتعثر المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين منذ ايلول/سبتمبر 2010 بسبب انتهاء امر مؤقت بتجميد البناء في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية ورفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تمديده.

وعقد اجتماع في عمان الثلاثاء الماضي للمرة الاولى منذ ايلول/سبتمبر 2010 بين ممثلين عن الجانبين quot;لكسر الجمود في عملية السلامquot;.

ويصر الفلسطينيون على عدم العودة الى المحادثات حتى تقوم اسرائيل بوقف البناء الاستيطاني وتوافق على اطار واضح للمفاوضات على حدود عام 1967.