قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غاياكيل: وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس الى الاكوادور اخر محطة في جولته في اميركا اللاتينية التي تهدف خصوصا الى حشد مزيد من الدعم لبرنامج بلاده النووي، كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

ووصل الرئيس الايراني حوالى الساعة 12,00 (17,00 ت غ) الى مدينة غاياكيل الساحلية الكبيرة الواقعة على بعد 260 كلم جنوب كويتو واستقبله وزير الخارجية ريكاردو باتينو.

وسيجري لاحقا بعد الظهر محادثات في كويتو مع الرئيس الاكوادوري رافاييل كوريا.

وغادر احمدي نجاد في وقت سابق كوبا حيث التقى فيدل كاسترو وتلقى دعم سلطات الجزيرة لبرنامج ايران النووي المثير للجدل.

وصرح احمدي نجاد قبل ان يستقل الطائرة من مطار هافانا للصحافيين quot;لقد تبادلنا وجهات النظر مع القائد فيدل كاسترو. وتطرقنا الى عدد من المواضيع، وكنت سعيدا لرؤية القائد فيدل بصحة جيدةquot;.

وامس، قدم الرئيس الكوبي راوول كاسترو دعمه لايران في موضوع quot;الاستخدام السلمي للطاقة النوويةquot; في وقت تواجه طهران ضغوطا مكثفة من جانب القوى الغربية الكبرى بسبب برنامجها الذري.

والجمعة، يعود محمود احمدي نجاد الذي زار حتى الان فنزويلا ونيكاراغوا خلال هذه الجولة التي تشمل اربع دول تعتبر معادية للولايات المتحدة، الى ايران.