قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية الاربعاء ان الحملة التي تقوم بها الولايات المتحدة عبر العالم لتشديد العقوبات على ايران المتهمة بالسعي الى امتلاك السلاح النووي quot;تؤتي بثمارهاquot;.

ويقوم دبلوماسيون اميركيون منذ فترة بزيارات الى عدد من الدول للطلب من الحكومات تشديد عقوباتها على طهران ووقف شراء نفطها من اجل ارغام ايران على احترام واجباتها لناحية عدم نشر الاسلحة النووية.

وقالت فيكتوريا نولاند خلال لقائها اليومي مع الصحافيين quot;نعتقد ان هذه المشاورات تؤتي بثمارهاquot;.

واضافت quot;نرى ايضا ان ايران بدأت تشعر بالتأثيرات السلبية على مستوى العائدات التي تجنيها من النفط وسوف نواصل العمل في هذا الاتجاهquot;.

وفي اطار هذه الحملة التي تقوم بها الولايات المتحدة، اكد مساعد وزير الطاقة الاميركي دانييل بونمان الثلاثاء في جوهانسبورغ انه بامكان العالم الاستغناء عن النفط الايراني الذي يغطي خصوصا ربع حاجات جنوب افريقيا.

كما ادت مصادر دبلوماسية اوروبية الثلاثاء ان الاتحاد الاوروبي قد يطبق الحظر النفطي على ايران من الان وحتى بداية شهر تموز/يوليو بعد فترة انتقالية تسمح للدول المعنية به كثيرا بالاستعداد له.