قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: حمل تقرير رئيس بعثة المراقبين العرب في سوريا الفريق اول محمد احمد الدابي quot;طرفيquot; الازمة السورية مسؤولية استمرار العنف، بحسب ما قال لفرانس برس الاحد دبلوماسي عربي يشارك في اجتماعات اللجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية المجتمعة في القاهرة.

وقال الدبلوماسي ان التقرير الذي قدمه الدابي حول مهمة المراقبين في الفترة من 26 كانون الاول/ديسمبر الماضي حتى 18 كانون الثاني/يناير الجاري quot;القى باللوم في استمرار العنف على الطرفين المعنيين في سورياquot; اي الحكومة والمعارضة.

واضاف الدبلوماسي الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان quot;التقرير ينقسم الى ثلاثة أجزاء، الأول يتضمن عرضا مفصلا لما قامت به فرق المراقبين وطرق عملها في مختلف المناطق السورية والثاني يتضمن نقاط الضعف التي واجهت عمل فرق المراقبين، اما الجزء الثالث فيتضمن توصيات بكيفية تلافي هذه السلبياتquot;.

وأكد الدبلوماسي العربي ان quot;أهم التوصيات التي تناولها التقرير هي ضرورة استمرار عمل البعثة في أداء مهمتها مع تدعيمها إداريا ولوجستيا بمزيد من المراقبين والتجهيزات والمعدات التي تساعدها في عمليات الرصدquot;.

وأوضح أن التقرير quot;اوصى كذلك يضرورة أن يتزامن عمل البعثة مع إطلاق عملية سياسية بين مختلف الأطراف المعنية في سوريا للتوصل إلى رؤى مشتركة من اجل ايجاد مخرج للأزمquot; واشار الى انه quot;لا يمكن للبعثة أن تستمر إلى ما لانهايةquot;.

وقال ان quot;أهم مطالب رئيس البعثة هو دعم فرق المراقبين إعلاميا لأن البعثة تعرضت لهجمة إعلامية كبيرة منذ اليوم الاول لعملها، اضافة الى زيادة أعداد المراقبين وزيادة أجهزة الاتصال التي تسهل عملهم والتواصل فيما بينهمquot;.

ومازالت اللجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية تواصل اجتماعها الذي بدأ قبيل ظهر الاحد، وفقا لمراسل فرانس برس.

ويترأس الاجتماع، الذي يعقد في احد الفنادق الكبرى بالقاهرة، رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم ويحضره وزراء خارجية مصر والجزائر وسلطنة عمان والسودان والسعودية الى الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي، بحسب مراسل لفرانس برس.

وسيعقب هذا اللقاء اجتماع لوزراء الخارجية العرب مساء الاحد لحسم مسألة التمديد للبعثة لمدة شهر ام انهاء مهمتها.

ورغم انتقادات المعارضة التي تعتبر بعثة المراقبين غير مؤهلة لوضع تقرير يعكس حقيقة الاوضاع في سوريا والتي تطالب بتدخل مجلس الامن الدولي لحماية المدنيين، فان مسؤولين في الجامعة العربية توقعوا ان يتم التمديد للبعثة لمدة شهر.

وقال مساعد رئيس غرفة عمليات الجامعة العربية المكلفة متابعة مهمة المراقبين على الجاروش quot;كل المؤشرات تدل على التمديد لمدة شهر لبعثة المراقبين العرب في سوريا اذ لم يكف الشهر الاول لاداء المهمة بسبب تخصيص جزء كبير منه للتحضيرات اللوجستيةquot;.

واكد مسؤول اخر رفض الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس ان quot;عدد المراقبين قد يرفع الى حوالى 300quot;، اي تقريبا ضعف عددهم الحاليquot;.