قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مسقط: اعلن مسؤول عماني ان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح غادر اليوم الاربعاء مسقط، حيث هو متواجد منذ الاحد، واتجه الى الولايات المتحدة حيث سيتابع العلاج. وبحسب المسؤول، quot;لم يلتق الرئيس صالح خلال اقامته اي مسؤول عمانيquot; من دون ان يوضح سبب المكوث ايامًا عدة في السلطنة.

وذكر المسؤول لوكالة فرانس برس ان صالح توجه بالفعل الى الولايات المتحدة. وكان صالح غادر صنعاء مساء الاحد الى سلطنة عمان برفقة ابنائه الخمسة الصغار وزوجته والدتهم.

واعلنت وكالة الانباء اليمنية الاثنين ان صالح غادر الى الولايات المتحدة، الا ان السفير الاميركي في صنعاء اكد الثلاثاء انه سيتوجه quot;في الايام القليلة المقبلةquot; الى الولايات المتحدة.

كما شدد السفير جيرالد فايرستاين في لقاء مع عدد قليل من الصحافيين على ان صالح لن يطلب اللجوء في الولايات المتحدة، وهو quot;غير مقيد الحركةquot;، ويمكنه العودة الى بلاده متى يشاء.

وكان صالح اصيب مع عدد من كبار المسؤولين في تفجير استهدف مسجد القصر الرئاسي في حزيران/يونيو الماضي، وبعد فترة من العلاج في السعودية، عاد الى اليمن، ثم وقع في تشرين الثاني/نوفمبر اتفاق المبادرة الخليجية لانتقال السلطة.

وتخلى صالح بموجب هذا الاتفاق عن السلطة لمصلحة نائبه عبد ربه منصور هادي، الذي يفترض ان يصبح رئيسًا للبلاد بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة التي سيخوضها مرشحا توافقيا عن الحزب الحاكم والمعارضة.

وغادر صالح صنعاء مساء الاحد متوجها الى مسقط، بعدما اكد للشعب اليمني في كلمة متلفزة انه سيتوجه الى الولايات المتحدة لتقلي العلاج، وطلب الصفح عن اي quot;تقصيرquot; في مرحلة حكمه التي استمرت 33 عاما. كما وعد صالح، الذي واجه سنة كاملة من الاحتجاجات المناهضة له، بانه سيعود الى اليمن ليراس حزبه، المؤتمر الشعبي العام.