قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أفتى رجل الدين السعودي والباحث في وزارة الأوقاف السعودية عبد العزيز الطريفي، بجواز استخدام البطاقات الائتمانية الإسرائيلة المسروقة لأنها صادرة من بنوك غيرمسلمة مشيرا انه لا عصمة الا لبنوك المسلمين.

وقال الطريفي في رده على سؤال لأحد المشاهدين في برنامج تلفزيوني بث على الهواء مباشرة في قناة (الرسالة) الفضائية، إن الحسابات البنكية التي تصدر منها البطاقات الائتمانية المسروقة لا تخلو من حال من اثنين، إما ان تكون صادرة من بنوك معصومة كحال بنوك المسلمين او الدول المعاهدة التي بينها وبين دول الاسلام سلام، وفي هذه الحالة لا يجوز لأي انسان ان يأخذ المال الا بحقه.

اما في حال عدم وجود عهود ولا مواثيق بين دول الاسلام وغيرهم من الدول، اذا ليست دول مسالمة وعندئذ يكون من جهة الأصل مالهم في ذلك مباح ولا حرج على الانسان أن يستعمل البطاقات المسروقة سواء ما يتعلق منها في اسرائيل، وما يلحق بها من الدول ان وجد مما لا يوجد بينها، وبين دول الاسلام او غيرها من الدول الاسلاميه الاخرى شيء من العهد والميثاق حينئذ نقول انه يجوز للانسان ان يستعمل ذلك ان وجده متاحاً.

وقد جاءت فتوى الشيخ الطريفي بعد ان تم نشر تفاصيل آلاف البطاقات الإتمانية على الانترنت على يد قرصان معلوماتية قال انه سعودي سمى نفسة (أوكس عمر).