قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان الموفد الصيني لسوريا زانغ مينغ، الوزير المساعد للشؤون الخارجية، سيلتقي في باريس الاربعاء والخميس مسؤولين في قصر الرئاسة وفي وزارة الخارجية بباريس.

وقد وصل زانغ مينغ الى فرنسا بعدما زار السعودية حيث التقى الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف زياني، ومصر حيث التقى مسؤولين في الجامعة العربية ووزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو.

وفي فرنسا، لن يلتقي الموفد الصيني اي وزير في الحكومة. وسيجتمع الاربعاء مع جان-دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي للرئيس نيكولا ساركوزي، والخميس مع جيروم بونافون مدير مكتب وزير الخارجية آلان جوبيه، وجاك اوديبير المدير السياسي لوزارة الخارجية، كما ذكرت الخارجية الفرنسية.

واوضح مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال، ان quot;فرنسا تستقبل باهتمام هذا المندوب عن الحكومة الصينيةquot; الذي سيتم تذكيره quot;بالحاجة الملحة للتوصل الى حل انسانيquot; وquot;بالحاجة الملحة لوقف القمعquot; وquot;بالحاجة الملحة لايجاد حل سياسيquot;. واضاف ان محادثيه الفرنسيين سيشددون ايضا على ضرورة دعم quot;تحرك الموفد الخاص المشترك للامين العام للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انانquot;.

وقد رحبت فرنسا الجمعة باعلان بكين ارسال هذا الموفد الى باريس. واعلنت الخارجية الفرنسية آنذاك ان باريس ستحيطه علما بـquot;اننا نعلق اهمية على ادراك الدبلوماسية الصينية مدى ضرورة التحرك في مجلس الامنquot;. واضافت ان المجلس quot;لم يتمكن حتى الان من اتخاذ موقف لأن بلدين صوتا ضدquot; مشاريع قرارات تدين النظام السوري وهما quot;روسيا والصينquot;.