: آخر تحديث

محافظ ميسان مثال يحتذى والعراقيون يريدونه رئيسًا للوزراء

نزل علي دواي، محافظ ميسان، إلى الشارع ليساعد في كل الأعمال الميدانية، يده ويد البنائين والكناسين من أجل محافظته ونظافتها، فاستحق احترام العراقيين، الذين يريدونه رئيسًا للوزراء.


بغداد: بات اغلب العراقيين هذه الايام يتحدثون عن رجل استطاع أن يلفت الانتباه ويؤكد حضوره على المشهد السياسي والخدمي العراقي بشكل غير متوقع، من خلال الجهود التي يبذلها في خدمة المحافظة التي يقوم على مسؤوليتها، إذ اصبح العراقيون ينظرون اليه على أنه الرجل المناسب الذي يمكنه أن يحقق ما لم يستطع أن يحققه الكثير من اصحاب الكراسي والمسؤوليات، لاسيما بعد أن رشحته صحيفة لوس أنجلوس تايمز الاميركية كأفضل شخصية حكومية محلية في الشرق الأوسط للعام 2012.

نريد مثيلًا له

يتابع العراقيون اخبار محافظ محافظة ميسان العراقية الجنوبية، علي دواي، ويتبادلون الصور على فايسبوك، متناقلين الانجازات التي حققها لمدينته، وأبرزها أن الكهرباء فيها لم تنقطع منذ اكثر من 60 يوماً، مع تأكيدات على رفع جميع المولدات الاهلية. وهو ينزل الشوارع لتنظيفها ويذهب إلى مختلف الامكنة للعمل الميداني مع الناس وهو يرتدي بدلة العمل، ما جعل البغداديين، على الاقل، يرددون بصوت متشابه النبرات: quot;نريد واحدًا مثل هذا المحافظ لمدينة بغدادquot;، فيما صار ابناء العديد من المحافظات ينظرون بدهشة إلى ما تحقق للمحافظة التي كانت تعاني من الاهمال والظروف الحياتية الصعبة، فيما راح البعض يحلم بأن يرى رئيس وزراء العراق على هذه الشاكلة، فيما تمنى آخرون أن يكون الرجل رئيسًا لوزراء العراق ليحقق للبلد ما عجز عنه الكثيرون.

ترشيح لوس انجلوس

رشحت جريدة لوس أنجلوس تايمز محافظ ميسان علي دواي لازم كأفضل شخصية حكومية محلية في الشرق الأوسط للعام 2012، في مجال العمل وتقديم الخدمات. وذكرت لوس انجلوس تايمز أن ترشيح المحافظ جاء بناءً على بساطته وشعبيته، وخروجه الدائم من مكتبه إلى الشارع، ومشاركته عمّال البناء وكناسي الشوارع أعمالهم، إضافة إلى فوز أحد شوارع محافظته بجائزة أنظف شارع في العراق، ووضع حجر الأساس بيده لأول جسر معلق في الجنوب، وغير ذلك من الأعمال غير المعتادة في حياة المسؤولين.

على قدر المسؤولية

أعرب الدكتور عبد المحسن كاظم، من جامعة بغداد، عن دهشته لما يسمعه عن هذا المحافظ، متمنيًا أن يسعى جميع المحافظين ليكونوا مثله. قال: quot;للمرة الاولىnbsp;منذ سنوات طويلة جدًا، اسمع عن مسؤول يعمل من اجل مدينته أو يحترم المسؤولية الملقاة على عاتقه، وشعرت بالدهشة من الاخبار التي يتم تناقلها عنه إلى أن تابعت الامر بنفسي، ربما لم يحقق الرجل امورًا خارقة ولم يقدم ابتكارات مذهلة ولكن الحسنة التي لديه أن يعمل في الميدان، على قدر المسؤولية، وكنت مندهشًا عندما سمعت أن الكهرباء في مدينة العمارة لم تعرف الانقطاع لأكثر من شهرين، وهذا لوحده يعد انجازًا حتى لو كان فيها انقطاع لساعة أو ساعتينquot;.

أضاف: quot;نحن ننظر إلى بغداد على أنها العاصمة وواجهة الاهتمام، ولكن يبدو أن محافظ العمارة تغلب علينا، ولا يسعنا الا أن نذكره بالخير ونشد على يديه متمنين أن يحذو المحافظون حذوه وينزلون إلى الميدان، على الاقل لطمأنة الناس أن هناك مسؤولاً يعي مسؤوليتهquot;.

ظاهرة ملفتة

قال الكاتب محمود موسى: quot;يمثل محافظ ميسان علي دواي لازم ظاهرة ملفتة للانتباه، وذلك من خلال بساطته وتواضعه الجم ونزاهته، فهو دائم الحضور مع عمال البناء يحمل المكنسة مع الزبالين لينظف مدينته بيده لا كما يفعل بعض المحافظين الذين يحملون السلاح سرًا وعلانيةquot;.

أضاف: quot;يذكرنا هذا الرجل بالزعيم الخالد عبد الكريم قاسم الذي نحتفل بذكرى استشهاده الخمسين هذه الأيام، وهذا المحافظ نموذج للعراقي الشريف وعلى السياسيين أن يقتدوا به فهو لا يصرح ولا يعد بل يعمل ليل نهار بصمت، مدينته العمارة الآن من أنظف مدن الجنوب والعراق، وقد أُختير أحد شوارع العمارة كأنظف شارع في العراق. وقبل أيام وضع بيده الحجر الأساس لأول جسر معلق في جنوب العراق، ولهذا فليس من المستغرب أن ترشحه صحيفة لوس أنجلوس تايمز كأفضل شخصية حكومية محلية في الشرق الأوسط للعام 2012، فمن يعمل مثقال ذرة خيرًا يره.

شيء من الأمل

من جانبه، قال الشاعر حميد قاسم: quot;العمارة ثالثةً، لا ترويجًا لأحد لكن الحق يقال. محافظو الجنوب طالبوا بزيادة ميزانيات محافظاتهم والا لن يصوت نوابهم على الميزانية، ومحافظ العمارة هو الوحيد الذي رفض ذلك وقال ميزانيتنا تكفينا. البصرة من القرنة للحيانية للفاو تعيش فوضى الفيضانات والماء المالح والشوارع الخربة والمباني المتهالكة، ومحافظة ذي قار منشغلة بطبع مجموعة شعرية للسيد المحافظ، وقل مثل ذلك عن مدن على امتداد الوطن اغرقتها الامطار وغمرت بيوتها وغزت الازبال شوارعها ولم تشهد بناء جامعة جديدة أو مستشفى أو جسر أو نفقquot;.

أضاف: quot;طوبى للعاملين، بقليل من الاخلاص والقليل القليل من النزاهة، يمكن لمدننا ومنها بغداد أن تكون على الاقل مثل العمارة ولانقول دبي أو أبوظبي...شكرًا لمحافظ العمارة لأنه منحنا شيئًا من الأملquot;.

هجرة معاكسة

اما سعد الزاملي، الموظف الحكومي من كربلاء، فقد أبدى سروره بما يتحدث به أهل ميسان عن محافظهم المخلص، معربًا عن تمنياته بأن تكون المحافظات أفضل من بغداد لتكون هناك هجرة معاكسة.

فقال: quot;اعتقد أن ما يقال عن محافظ العمارة يبشر بالخير ويفتح للأمل نوافذ، وأنا حين اتحدث مع اصدقاء من اهل العمارة اجدهم يشعرون بالفخر على الرغم من أن بعضهم يجد أن ما يقوم به الرجل لكسب عواطف الناس، لكنني ارى أنه الافضل بين المحافظين، وبصريح العبارة أتمنى أن تصبح جميع المحافظات افضل وأجمل من بغداد، وان كانت هي العاصمة، من اجل أن تحدث هجرة معاكسة ويعود اهل هذه المحافظات اليهاquot;.

أضاف: quot;احلم بأن أرى رئيسًا لمجلس وزراء العراق مثله، بل إنني احيانًا أتمنى أن أراه رئيسًا للوزراء، على الرغم من قناعتي بأن الآخرين سيعرقلون عمله ويجعلونه يستقيل في وقت قصيرquot;.

مواطن عماري

أشار الكاتب عدي الهاجري إلى أن المحافظ يفعل ما يفعله لأنه يعرف معاناة أبناء مدينته التي ينتمي اليها، فهو يعرف معاناة المواطن العماري، ولهذا تراه في الفعاليات الخدمية، والعمارة لم تنل ميزانية تؤهلها لاقامة مشاريع كبيرة الا أخيرًا مع انطلاق البترو دولار.

اما الكاتب باسم السعيدي، رئيس تحرير جريدة برق، من محافظة الديوانية، فقال: quot;مدينة الديوانية تتحدث عن محافظة ميسان بكلمات المحبة الكبيرة، ويصفه الناس بأنه مثير ومثال مقبول، وأنه سرق الانظار من اغلب السياسيين ومن كل المحافظين، وهذا بالطبع لم يأتِ من فراغ بل لأنه يعيش معاناة الناس ويشعر بها فحقق لهم ما استطاعت له قدرته بما يفوق امكانية الآخرين.

أمين ونزيه

اما المواطن سليم سعدون، من مدينة العمارة، فأكد اعتزازه بما يقدمه المحافظ للمدينة التي تستحق الكثير من الاهتمام. فقال: quot;بفخر واعتزاز نؤكد أن محافظنا اعطى للمدينة ضوءًا ناصعًا شاهده كل مواطني العراق، وهذا محل فخر لنا وللمدينة التي غاب عنها الاهتمام لسنوات طويلة على الرغم من أنها غنية بثرواتها، واعتقد أن المسؤول عندما يكون وطنيًا وامينًا ونزيهًا، فكل عيون الحياة تتلون بالفرح والجمال والأمل، وأظن أن المحافظ كسب تعاطفًا كبيرًا على مستوى العراق، وهناك الكثيرون صاروا يتمنون أن يكون رئيسًا لوزراء العراقquot;.

فارس أزرق لحلم وردي

أطلق الصحافي عدي المختار، من محافظة ميسان، على المحافظ لقب فارس أزرق لحلم وردي، وقال: quot;كل فرسان الاحلام في مخيلة أي حبيبة هم فارس احلام على حصان بملابس بيضاء، الا ميسان التي كانت ولا تزال تعيش في مخيلة وروح وقلب ذلك الفارس، أي فارس أحلام، أنه فارس أحلام وردية تحققت بصدقه ونقاء عمله، فارس ترفعه أكف القلوب محبة لما يقدم، ولكن بملابس زرقاء فاستحق لقب الفارس المختلف بين الفرسانquot;.


عدد التعليقات 54
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كل الأحترام
أبن بغداد - GMT الخميس 07 فبراير 2013 05:52
حقيقة كل الأحترام لهذا العراقي الأصيل .... شاهدت صور عن مدينة العمارة وفرحت جدا .... لو يشكلون هو وقسم من بناة أقليم كردستان لجنة بالتعاون مع أبناء بغداد الأصلاء وليس المنفيست لأعادة بنائها بعد أن خربها ودمرها أصحاب السحت الحرام وعديمو النسب !!!!!!!!!!!!!!
2. كل الأحترام
أبن بغداد - GMT الخميس 07 فبراير 2013 05:52
حقيقة كل الأحترام لهذا العراقي الأصيل .... شاهدت صور عن مدينة العمارة وفرحت جدا .... لو يشكلون هو وقسم من بناة أقليم كردستان لجنة بالتعاون مع أبناء بغداد الأصلاء وليس المنفيست لأعادة بنائها بعد أن خربها ودمرها أصحاب السحت الحرام وعديمو النسب !!!!!!!!!!!!!!
3. تحيه
ابنة ميسان - GMT الخميس 07 فبراير 2013 05:52
تحيه من ابنة ميسان لهذا الرجل الذي يستحق كل الاحترام والتقدير
4. شعب العراق لا يوالي أحدا
ابو فاطمة - GMT الخميس 07 فبراير 2013 05:56
الشعب العراقي له طبيعة خاصة ، ومن طبائع العراقيين أنه شعب لا يوالي أحدا من الحكام, وهذا الحال ثابت تقريبا: فان أسعد الحكام هم من يحكمون مصر.. المصريون يموتون غراماً بحاكمهم حتى لو كان كيليوبترا ،واما العراقيون فانهم يموتون من حاكمهم حتى لو كان علي بن أبي طالب. يتظاهرون بشئ وفي داخلهم شئ ثاني بايعوا من بايعوا ونكلوا مع جميع من بايعوهم.. وهذا ينطبق عليهم من زمن نبي الله ابراهيم ع حتى يومنا هذا.
5. بارك الله فيك
thuraya - GMT الخميس 07 فبراير 2013 05:58
بارك الله فيك وان شاء الله يكثر من امثالك
6. يتمناه العراق له هلالا
رامي ريام - GMT الخميس 07 فبراير 2013 06:14
هذا هو الرجل المخلص والامين والشهم والغيور الذي يؤتمن على العراق كله بارك الله فيه وبارك الله في تلك الام التي حملته بين احشائها حقا انجبت راعيا ووليا وحاميا لرسالة السماء السمحاء انه / علي دواي / اعماله وصفاته هي المديح له هي عنوانه ومركز ثقله نعم اجل بمعنى الكلمة فيه كل المقومات غيرة وشهامة ورجولة بحيث يفتخر به كل عراقي اصيل وكل عراقية تؤتمن به وبشهامته / ايها العزيز / علي دواي / نعم دمت لنا ولكل العراق ذخرا دائما وابدا ودمت لجميع معارفك ولاهل بيتك والله هو الحارس الامين لك في ترحالك واينما حلت قدماك يحفظك الله وكل المرسلين من الانبياء لتكون قدوة بارة لتمثل العراق لانك الاوحد تنال محبة وتقدير العراقين جميعا انت الاب والاخ وانت الصديق الصدوق وانت الذي تروق لك مهام الزعامة لقيادة العراق لعل تعيده الى امجاده وتنشله من وصمته ومن هذا العار الذي لحق به العراق كله بحاجة لك من شرقه وغربه وشماله وجنوبه ويا ليتك تلبي مطلبه والله هو المعين لك امين يا رب / علي دواي تمنتك سماء العراق لها هلالا / شكرا لك
7. wow
some girll - GMT الخميس 07 فبراير 2013 06:18
God bless you, GOD BLESS YOU, GOD BLESS YOUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUUU
8. بعض من احلامنا
المسعودي - GMT الخميس 07 فبراير 2013 06:41
لك هذا العراق- رفرف ياعلم فوق السموات-
9. بصراحة
صقر - GMT الخميس 07 فبراير 2013 07:04
بصراحة كنت احترم ابو اسراء بس من شفت ان اصيب بمرض الكرسي كرهته صراحة كرهته واختيار ابو اسراء للنماذج التي تمثل العراق هي بصراحة ما تمثل العراق والاشكال والثقافة والمنطق التعبان والسب امام الكاميرات بهاء الاعرجي ومها الدوري والمطلك وعلاوي ....
10. حكمة
عابر سبيل - GMT الخميس 07 فبراير 2013 07:09
القول لمعاوية لإبنه يزيد وانظر أهل العراق : فإن سألوك أن تعزل عنهم كل يوم عاملا فافعل ، فإن عزل عامل أيسر من أن يشهر عليك مائة ألف سيف


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  2. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  3. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  4. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  5. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  6. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  7. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  8. ولكواليس
  9. العاهل المغربي يعين إدريس الكراوي رئيسا جديدا لمجلس المنافسة
  10. فيضانات هائلة حفرت ودياناً عميقة في سطح المريخ
  11. الصين وروسيا وكندا على رأس البلدان التي ترفع حرارة الأرض
  12. اتهام الأردن بـ
  13. رئيس وزراء إسبانيا يحل الاثنين بالرباط في زيارة رسمية
  14. أبوظبي تحتضن مؤتمر
  15. خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة
  16. صالح لروحاني: لن ننسى دعم إيران لمواجهتنا صدام وداعش
في أخبار