قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: تتعرض بعض الاحياء في شرق دمشق وشمالها وجنوبها لقصف من القوات النظامية، فيما تدور معارك عنيفة في بعض احياء حلب في شمال البلاد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس quot;يحاول الجيش استعادة السيطرة على كامل احياء القابون وجوبر (شرق) وبرزة (شمال) والحجر الاسود واليرموك (جنوب)quot;، وهي احياء توجد فيها جيوب لمقاتلي المعارضة وتشهد باستمرار اشتباكات.
واضاف عبد الرحمن quot;الثوار يقاومون، ولم يتمكن الجيش من السيطرة على هذه الاحياء الواقعة على اطراف العاصمة والتي بدأ هجوما جديدا عليها منذ ستة ايامquot;.
وقال شاهد لوكالة فرانس برس صباح اليوم انه شاهد ثلاث جثث على الطريق المؤدية من ريف دمشق الى منطقة القابون، بينما افاد المرصد صباحا عن قصف خصوصا على اليرموك.
وقال الناشط انس الموجود في دمشق لوكالة فرانس برس عبر سكايب quot;تخشى قوات النظام ان يدخل الثوار الى دمشق عبر القابون الذي هو المدخل الوحيد الى العاصمة من الجهة الشرقيةquot;.
واشار الى quot;نقص كبير في الادوية والمواد الغذائية في القابون، والوضع الانساني سيء جداquot;.
وتشكل معاقل المعارضة المسلحة في ريف دمشق امتدادا لهذه الاحياء.
وتشهد مناطق عدة في ريف دمشق معارك عنيفة وقصفا الثلاثاء.
في الشمال، قال المرصد السوري ان مقاتلي المعارضة quot;يحاولون التقدم في حيي الراشدين في شرق مدينة حلب والاشرفيةquot; في شمال غرب المدينة.