قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بندر سري بيغاوان: اعلن وزير الخارجية الاميركية جون كيري الثلاثاء ان الولايات المتحدة وروسيا ملتزمتان بعقد مؤتمر سلام حول سوريا لكن من الارجح ان يعقد بعد اب/اغسطس.

وقال كيري بعد مباحثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع امني في بروناي، quot;نحن الاثنان متفقان على عقد المؤتمر في اسرع وقتquot; للتوصل الى حل سلمي للنزاع في سوريا.

الا انه اضاف ان المؤتمر الذي كان مقررا اساسا في شهر حزيران/يونيو لن يعقد هذا الشهر بسبب اجتماعات اميركية روسية مقررة مسبقا وان quot;شهر اغسطس/اب صعب جدا للاوروبيين وغيرهمquot;، في اشارة على الارجح الى اجازات الصيف.

وتابع كيري ان المؤتمر quot;سيعقد بعد ذلكquot;.

وكان كيري ينهي بذلك جولة استمرت 12 يوما حاول خلالها ان ينسق الدعم بين الدول العربية واوروبا للمقاتلين المسلحين ضد النظام السوري في النزاع الذي حصد قرابة مئة الف قتيل منذ اندلاعه في اذار/مارس 2011.

وروسيا وايران الحليفتان الابرز لنظام بشار الاسد.

واضاف كيري انه يشاطر لافروف الراي الصادر في اعقاب مؤتمر جنيف الاخير في حزيران/يونيو 2012 بان العملية الانتقالية السياسية هي الحل الامثل للنزاع في سوريا على ان يختار كل من النظام والمعارضة ممثلين لهم في الحكومة الجديدة.

وقال كيري quot;لقد اتفقنا على اننا ملتزمان بجدية كبيرة في عملية جنيفquot;.

الا ان الحل الدبلوماسي لا يتفق مع موقف السعودية وقطر اللتين دعتا الى الاطاحة بنظام الاسد.

وكان كيري دعا سابقا الى تقديم دعم اكبر الى المقاتلين المسلحين، مشيرا الى ان الاسد لن يقرر المشاركة في اي حوار طالما لا يزال يحقق انتصارات على الارض.