قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: وجهت الحكومة السورية دعوة الى مسؤولين كبيرين في الامم المتحدة لزيارة دمشق لاجراء مباحثات حول احتمال استخدام اسلحة كيميائية في النزاع، كما اعلن السفير السوري في الامم المتحدة بشار الجعفري الاثنين.

والدعوة موجهة الى اكي سلستروم وهو عالم سويدي عينته الامم المتحدة رئيسا لبعثة تحقيق حول الاسلحة الكيميائية في سوريا، وانجيلا كين الممثلة العليا للامم المتحدة في مجال نزع الاسلحة.
واوضح السفير السوري للصحافيين ان الامر يتعلق quot;باجراء المزيد من البحث قبل وضع الالية والحدود المرجعية لبعثةquot; التحقيق التي تم تشكيلها في اذار/مارس الماضي.
الا انه رفض، ردا على سؤال، فكرة ان تكون دمشق غيرت موقفها بشان مدى هذا التحقيق وغايته، رافضا quot;استباقquot; نتيجة المباحثات.
وتشدد الحكومة على ان يركز محققو الامم المتحدة على حادث نسبته دمشق الى المعارضة السورية ووقع في 23 اذار/مارس في خان العسل قرب حلب (شمال).
وبحسب الامم المتحدة، فان دمشق ترفض ان يقوم المحققون بالتحقيق ايضا حول اتهامات مماثلة وجهتها باريس ولندن ضد الجيش السوري وتتعلق بحوادث في خان العسل وكذلك في حمص (وسط) في 23 كانون الاول/ديسمبر 2012.
وهذا الاختلاف منع بعثة التحقيق الدولية من التوجه الى سوريا حتى الان.
وردا على سؤال بشأن الدعوة السورية، اجاب المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي ان المنظمة الدولية quot;ستحللهاquot; قبل ان تعطي جوابا.
ووصفها بانها quot;خطوة في الاتجاه الصحيحquot;، لكنه اكد مجددا ان الامم المتحدة تشدد على quot;دخول كامل الى المناطق التي شملتها اتهاماتquot;.
وقال ان quot;الامر الاكثر الحاحا في الوقت الراهن هو ان تمنح الحكومة السورية لبعثة التحقيق اذنا بالدخول دون تاخير ودون اي شرطquot;.
وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون فوض لجنة من الخبراء بقيادة اكي سلستروم لكشف ما اذا تم استخدام اسلحة كيميائية في سوريا.