قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: تظاهر سكان في حي بستان القصر الواقع تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في مدينة حلب بشمال سوريا، مطالبين بفك الحصار عن الاحياء التي يسيطر عليها النظام والذي يتسبب بأزمة انسانية حادة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاربعاء.
وقال المرصد ان quot;سكان في حي بستان القصر (جنوب) خرجوا في تظاهرة امس لمطالبة الكتائب المقاتلة بفتح معبر كراج الحجزquot; الذي يؤدي الى حي المشارقة الواقع تحت سيطرة قوات نظام الرئيس بشار الاسد.
وطالب المتظاهرون quot;بالسماح بإدخال المواد الغذائية الى المناطق الخاضعة لسيطرة القوات النظامية (...) والتي تعاني من ازمة غذائية حادةquot;.
وعرض المرصد على موقع quot;يوتيوبquot; شريط فيديو يظهر العشرات من الشبان وهم يهتفون quot;الشعب يريد فك الحصارquot;.
وبعد قليل، يتقدم باتجاه المحتجين اربعة اشخاص يعتقد انهم مقاتلون معارضون يرتدون قمصانا قطنية سوداء اللون ويحمل احدهم مسدسا، في ما بدا انها محاولة لتفريقهم.
وقال المرصد ان الناشطين quot;دعوا الى تظاهرة جديدة اليوم الخميسquot;.
وكان المرصد افاد امس عن أزمة غذائية حادة في الاحياء التي يسيطر عليها النظام في حلب، مشيرا الى ان هذا الاخير quot;يواجه صعوبة في ايصال الامدادات الى المدينةquot; عبر طريق السلمية المقطوعة في حماة (وسط)، كما ان الطريق الدولي بين حلب واللاذقية (غرب) قطعت منذ ايام بعد تفجير المعارضين جسرا عليها، في حين يبقى مطار حلب الدولي مغلقا جراء حصار المعارضين.
وبث المرصد شريطا ثانيا يظهر فيه شيخ من quot;الهيئة الشرعيةquot; التي شكلتها كتائب اسلامية مقاتلة في حلب لإدارة شؤون السكان، وهو يحاول اقناع العناصر المسؤولين عن الحاجز بالسماح بعبور الناس.
ويتبادل الشيخ الذي يحمل رشاشا، الحديث مع امرأة منقبة تقول انها ام لأربعة اولاد احدهم مريض، وتشكو من عدم قدرتها على العودة الى حي الاشرفية الواقع تحت سيطرة النظام، بعد ابتياعها خضارا وفاكهة من بستان القصر.
وقالت المرأة للشيخ quot;لا يوجد لدينا شيء. اولادنا يموتون من الجوع. ابني مريض، يريد دواء وغذاءquot;.
ثم يتجمع عدد اكبر من الاشخاص، بينهم مقاتلون مسؤولون عن الحاجز. ويتوجه الشيخ للمقاتل بغضب quot;ما ذنب هذه المرأة؟ تريد فقط كيلوين من البندورة والبطاطا وربطة من الخبز لتعيش هي واولادها! اذا قطعت المؤونة عن النظام، عن المنطقة هناك، على من تؤثر؟ انت تؤثر على البسطاء، على عامة الناسquot;.
وتابع quot;هذه ليست ثورة، هذا ظلم. نحنا قمنا ضد الظلمquot;.
ولم يتجاوب الشيخ مع محاولة المقاتل اقناعه بالذهاب لمقابلة قائد المجموعة المعارضة، قائلا له quot;quot;سيقول لي الامر نفسه. هناك (احياء النظام) بلاد كفار وهنا بلاد اسلامquot;.
ويضيف وهو يغادر المكان quot;هؤلاء (سكان تلك الاحياء) ليسوا كفاراquot;.