قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: سجلت البطالة تراجعاً جديداً في ألمانيا خلال حزيران (يونيو)، بحسب الأرقام التي نشرت الأربعاء، والتي تشكل دليلاً جديداً على متانة سوق العمل في الاقتصاد الأوروبي الأول.

وتراجعت نسبة البطالة بين الفئة العاملة من 7.7% في أيار/مايو إلى 7.5%، بحسب وكالة التوظيف. وبلغ عدد العاطلين عن العمل 3.15 ملايين، بتراجع 88 ألفاً خلال شهر واحد.

وتشهد أشهر الصيف زيادة في التوظيف بحكم الوظائف الموسمية. وتراجع عدد العاطلين عن العمل، بعد مراجعة الأرقام بناء على التقلبات الموسمية، التي يتابعها خبراء الاقتصاد عن كثب، بـ21 ألف شخص. وأبدى الاقتصاد الالماني صموداً قوياً أمام الأزمة المالية، وهو يسجل منذ أشهر عدة دينامية أثارت دهشة المراقبين.

وأعلنت مجموعات اقتصادية كبيرة أخيراً على خلفية انتعاش بفضل الصادرات، أنها أوقفت البطالة الجزئية، التي كانت تلجأ إليها منذ العام 2009، واستأنفت التوظيف بشكل مؤقت، كما هو حال مجموعتي بم ام دبليو وديملر لصناعة السيارات.

من جهتها، أعلنت شركة مان المصنعة للشاحنات الأربعاء أن البطالة الجزئية في مصانعها في ألمانيا ستتوقف في 30 حزيران/يونيو.