قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ديوسبورج: إنتهت دراسة ألمانية متخصصة إلى نجاح شركة quot;بيكي فوتونquot; الصينية في إزاحة شركةquot; دايملرquot; الألمانية من صدارة قائمة أكثر شركات السيارات إنتاجا للشاحنات على مستوى العالم.

وذكر مركز أبحاث السيارات التابع لجامعة ديوسبورج إسن في دراسته التي بثتها اليوم الأحد، وكالة الانباء الألمانية أن دايملر تأثرت العام الماضي بشكل كبير بالأزمة المالية في أسواق أوروبا والولايات المتحدة وروسيا حيث لم يتجاوز إنتاجها من الشاحنات والحافلات 425 ألف سيارة لتحتل بذلك المركز الثاني بعد quot;بيكي فوتونquot; الصينية. في المقابل احتلت quot;بيكي فوتونquot;، وفقا للدارسة، المركز الأول بإنتاج نحو 580 ألف سيارة.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تحتل فيها شركة سيارات صينية المرتبة الأولى على مستوى العالم في إنتاج الشاحنات منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945. وكان إنتاج شركة دايملر من الشاحنات وصل في عام 2008 إلى 811 ألف سيارة.

وأعرب فرديناند دودنهوفر، رئيس المركز، اليوم عن اعتقاده بأن السباق على المركز الأول خلال العام الحالي سيكون متقاربا حيث quot;تتعافى دايملر بخطوات واسعة لكن بيكي فوتون تحظى بدعم السوق الصينية وحققت خلال الأشهرالسبعة الأولى من العام الحالي زيادة في المبيعات بنسبة 18%quot;.

وأشارت نتائج العام الماضي إلى احتلال شركة quot;دونجفنج موتورquot; الصينية المركز الثالث في قائمة أكثر الشركات إنتاجا للشاحنات (416 ألف سيارة) يليها في المركز الرابع شركة تاتا الهندية (320 ألف سيارة) وفي المركز الخامس شركة quot;فيرست أوتو جروبquot; الصينية (310 ألف سيارة).

بذلك يكون لآسيا أربع شركات من أكبر خمس شركات إنتاجا للشاحنات على مستوى العالم منها ثلاث شركات من الصين وحدها. أما أكبر أسواق الشاحنات على مستوى العالم فهو، وفق الدراسة، السوق الصيني الذي من المتوقع أن تصل مبيعاته هذا العام إلى 6.75 مليون شاحنة وهو يمثل 55% من إجمالي سوق الشاحنات العالمي.

ويأتي في المركز الثاني السوق الياباني (740 ألف شاحنة) ثم السوق الهندي في المركز الثالث (660 ألف شاحنة) ثم السوق الفرنسي في المركز الرابع (445 ألف شاحنة) وفي المركز الخامس السوق الألماني (263 ألف شاحنة). بينما يحتل السوق الأمريكي المركز العاشر نظرا لأن سيارات البيك آب والسيارة الرياضية متعددة الأغراض ذات الدفع الرياضي تعد في الأغلب سيارات ركاب عادية.