قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: صرّحت الفنانة غادة عادل أنها لم تستوعب حتى الآن رحيل المخرج محمد خان الذي توفي بشكلٍ مفاجئ في الأسبوع الماضي مشيرة إلى أنها تشعر بأنه يجلس مع الفنانة سعاد حسني الآن، علماً بأنها كانت بطلة الفيلم الذي بدأ "خان" باستعدادته، لكن القدر لم يمهله.

وأضافت خلال حوارها مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج "هنا العاصمة" أمس على شاشة قناة cbc أنها كانت تخشى نظرات الفنانة فاتن حمامة العاتبة التي كانت ترمق بها كل من يتأخر عن موعد العمل خلال تصوير مسلسل "وجه القمر" الأمر الذي كان يدفعها للوصول مبكراً، لافتة إلى أنها تعلمت التصوير بالخبرة وليس عن طريق الدراسة.

نقطة تحوّل:
وأكدت أن دورها في فيلم "الباشا تلميذ" كان نقطة تحول في مسيرتها الفنية حيث جعلها تعشق التمثيل، واكتشفت عبره مدى تعلقها بالفن، لافتة إلى أنها تعرّفت على زوجها مجدي الهواري بعد عودتها من ليبيا حيث كانت تعيش مع أسرتها وبدأت في العمل بالإعلانات.

وقالت أنها تعتبر دورها في مسلسل "الميزان" الذي عُرِضَ خلال شهر رمضان الماضي هو أحد أهم محطاتها التليفزيونية، خاصةً وأن شخصية المحامية نهى رشاد لا تُشبِهها بالمطلق، بل هي عكس طبعها، لافتة إلى أن مشهد المرافعة في المحكمة كان من أصعب المشاهد بالنسبة لها.

وأضافت أن الصعوبة كانت مرتبطة بالمصطلحات القانونية التي تقولها وهو ما جعلها تتعامل مع الأمر باعتباره قضية حقيقة، لافتة إلى أنها استمتعت بتصوير المشهد.

خجل:
ولفتت إلى أنها تخجل من مشاهد القبلات والمشاهد الرومانسية لأن لديها أولاد وتخجل من اللحظات الحميمية إن رأوها، مشيرةً إلى أنها تخشى على مشاعر أبنائها وتحترم عين متابعيها. كما شددت على أنها تحب البطولات الجماعية مثل تجاربها في "العهد" و"سرايا عابدين" الذي خافت من المشاركة بجزئه الثاني على حد تعبيرها.