قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتخب الإماراتيون اليوم 20 عضوا من 40 عضوا في المجلس الوطني الاتحادي الاستشاري، وقد تمت زيادة عدد الناخبين هذه السنة بحيث ناهز 224 الفا مقابل 120 الفا في 2011.

ابوظبي: ادلى الناخبون في الامارات العربية المتحدة بأصواتهم السبت لانتخاب 20 من 40 عضوا في المجلس الوطني الاتحادي الاستشاري، علما بان التصويت ليس متاحا للجميع.
&
فحكام الامارات السبع، ومنها دبي وابو ظبي، هم الذين يختارون الناخبين ويعينون الاعضاء الاخرين في المجلس الوطني الاتحادي.
&
وتمت زيادة عدد الناخبين هذه السنة بحيث ناهز 224 الفا، في مقابل 129 الفا في 2011 و6000 في 2006، من اصل نحو مليون نسمة هم السكان الاصليون في البلاد التي يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة معظمهم من الاجانب.
&
ويتنافس في هذه الانتخابات 330 مرشحا منهم 87 امرأة.
&
والاقبال الذي كان ضعيفا في البداية، تسارع خلال ساعات النهار في مكاتب التصويت حيث قام الرجال والنساء بشكل منفصل بالتصويت الالكتروني.
&
ويختار الناخب على شاشة جهاز كومبيوتر موضوع خلف عازل، مرشحه من خلال الضغط على اسمه او صورته.
&
وقال حمدان الشمسي، وهو موظف في الثامنة والعشرين من عمره، بعدما ادلى بصوته في قصر المؤتمرات في دبي، "يجب ان يكون النائب صوت الشعب ليعبر عن هواجسه ويساهم في تنمية البلاد".
&
والمجلس الوطني الاتحادي الذي تشكل في 1972 بعد سنة على استقلال الامارات، مجرد هيئة استشارية تقدم اقتراحات للحكومة لكنها لا تستطيع عرقلة القوانين التي يصادق عليها المجلس الاعلى للاتحاد.
&
ولدى دعوته في 2006 الى اول انتخابات فرعية للمجلس الوطني الاتحادي، وعد رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان باشراك تدريجي للشعب في ادارة شؤون البلاد.
&