بروكسل: اعلنت النيابة العامة البلجيكية الاحد في بيان ان بين منفذي هجمات باريس مساء الجمعة فرنسيين اقاما في بروكسل احدهما في حي مولنبيك تحديدا و"قتلا" في موقع الهجمات.

كما افادت النيابة العامة ان "السيارتين المسجلتين في بلجيكا" واللتين عثر عليهما المحققون الفرنسيون في باريس وضاحيتها القريبة استؤجرتا "مطلع الاسبوع في منطقة بروكسل"، مضيفة انه تم توقيف سبعة اشخاص في بلجيكا منذ السبت في اطار الشق البلجيكي من التحقيق في الاعتداءات.
واضافت النيابة ان "شخصا استأجر احدى السيارتين قادها في كامبري (شمال فرنسا) في 14 تشرين الثاني/نوفمبر عند الساعة 9:10 على طريق اي 2 السريعة في اتجاه بلجيكا. وتم العثور على السيارة في مولنبيك بعد ظهر امس (السبت)".
وحي مولنبيك، الذي يسكنه عدد كبير من المهاجرين، معروف منذ عشرين عاما بايواء مرتكبي عدد من الاعتداءات الجهادية، بدءا باغتيال احمد شاه مسعود في افغانستان العام 2001، وصولا الى المتهم بالهجوم على متحف اليهود في بروكسل مهدي ناموش الذي قتل اربعة اشخاص في ايار/مايو 2014.
واشارت النيابة العامة الى انه تم القبض على ما مجموعه سبعة اشخاص في بلجيكا منذ السبت في اطار الشق البلجيكي من التحقيقات حول اعتداءات باريس.
واضاف المصدر نفسه ان "بعضهم قد يمثل امام قاضي التحقيق خلال الساعات المقبلة".
ولفتت النيابة العامة الى ان الشرطة البلجيكية قامت بمداهمات السبت في مولنبيك. واضافت ان "المضبوطات قيد التحليل حاليا".
واوضحت النيابة ايضا ان "السلطات القضائية البلجيكية والفرنسية تتعاون في شكل كثيف منذ الساعة الاولى. ولتسريع تبادل المعلومات، قررت تشكيل فريق تحقيق مشترك. هناك محققون فرنسيون في بروكسل حاليا".