: آخر تحديث

وفاة الرئيس التركي الاسبق كنعان ايفرين

انقرة: توفي الرئيس التركي الاسبق كنعان ايفرين الذي تسلم السلطة عام 1980 اثر انقلاب عسكري وقد حكم البلاد بيد من حديد لمدة تسع سنوات، السبت في مستشفى بانقره عن عمر 97 عاما، حسب ما ذكرت وكالة انباء الاناضول التركية الرسمية.

وكان ايفرين وهو اول انقلابي توجه اليه تهمة القيام ب"جرائم ضد الدولة" وحكم عليه بالسجن مدى الحياة عام 2014، قد نقل الى المستشفى العسكري غاتا منذ العام 2012. وقد تدهورت حالته الصحية مؤخرا ووضع تحت التنفس الاصطناعي.

وقد تميز انقلابه باراقة الدماء واعتقل الاف الاشخاص وصدرت احكام بحق حوالى 250 الف شخص واعدم حوالى 50 شخصا وقضى العشرات نحبهم في السجون تحت التعذيب وهاجر عشرات الاف الاتراك.

وخسر كنعان ايفرين حصانته بعد اصلاح دستوري عام 2010.

وقال ايفرين في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 خلال جلسة قضائية ادلى فيها بشاهدته "اذا تطلب الامر ان نعيد ما قمنا به فسوف نقوم تماما بنفس العملية". واضاف من على سريره في المستشفى "لست نادما على اي شيء".

ولد كنعان ايفرين في مدينة باليكسير (غرب) في 17 تموز/يوليو 1917 من عائلة تركية مهاجرة من البانيا ودرس في مؤسسات عسكرية وتطوع في الجيش عام 1938 في نفس السنة التي توفي فيها مؤسس الجمهورية مصطفى كمال اتاتورك.

وبعد الانتخابات التشريعية التي جرت عام 1983، انتخب الجنرال ايفرين رئيسا للجمهورية وبقي في منصبه حتى العام 1989 قبل ان ينسحب من الحياة السياسية ويتفرغ للرسم في منزله بمرماريس.


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. دكتاتور تركي مات
ومادا افاد البشرية لا شيئ - GMT السبت 09 مايو 2015 23:52
دكتاتور تركي مات ومادا افاد البشرية لا شيئ وكان معروفا بطورانيته الفاشستية
2. حداد
ابراهيم - GMT السبت 09 مايو 2015 23:52
البقاء لله
3. rip
ثائر - GMT السبت 09 مايو 2015 23:53
تعازينا للشعب التركي الشقيق
4. ماهمني
توفيق - GMT السبت 09 مايو 2015 23:54
بالناقص ديكتاتور
5. بايات
باسم - GMT السبت 09 مايو 2015 23:55
وداعا عثمنلي
6. حداد
فيصل - GMT السبت 09 مايو 2015 23:56
عزاءنا للاتراك
7. اجرام
vicken - GMT السبت 09 مايو 2015 23:56
وبئس المصير مع السلف العثماني
8. الرجل الذي كشف الاسلامين
elaph-follower - GMT الأحد 10 مايو 2015 04:08
كنعان إيفرين رجل دولة من طراز فريد جاء من خلفية عسكرية صلبة ساعدته في مواجهة الإسلامين بكل قوة وحزم عندما حاولوا الإنقلاب على المبادئ العلمانية للدولة التركية التي وضعها مؤسسها كمال اتاتتورك ولكنه اخطأ مرتين عندما تولى زمام الحكم في تركيا المرة الأولى انه لم يجتث الإسلامين واذنابهم من تركيا عندما سنحت له الفرصة بمواجهتهم فالاسلامين بمختلف انتمائاتهم ومشاربهم وولائاتهم اكبر خطر على اي دولة في العالم يتواجدون فيها فهذه الفئة من البشر لا ولاء لديهم لدولتهم ولكن ولائهم لقادتهم وهي جماعات تتخذ من الدين غطاء لها رغم انها لاتؤمن بأنه دين رحمه ولا تطبق مبادئه في حياتها اليومية وتصرفاتها لذا هي تستغله فقط لتلعب به على عقول البسطاء من الناس وتتستر به لتجميع اكبر عدد من الاتباع وعندما يتحقق لها ذلك تبدأ بالتخطيط وتحين الفرص للإستيلاء على الحكم كما فعل الأخواني أردوغان في تركيا والأخوان المسلمون في مصر وخطرهم الحقيقي انهم يوهمون البسطاء بان خلاصهم في تطبيق شرع دولة النخاسة الذي يؤمنون به رغم انه بعيد كل البعد عن الاسلام الحقيقي الذي انزله الله على نبي الرحمة والهدى ولكن عقولهم المريضة والمنحرفة اعجز من ان تفهم الاسلام على حقيقته والأدهى من كل ذلك انهم عندما يصلون لموقع السلطة يجعلون من انفسهم اوصياء على عباد الله حتى في تفاصيل حياتهم كما فعل الاخوان المسلمون عندما تحقق لهم حكم مصر لمدة سنة واحدة لكنها كانت فرصة لكسر شوكتهم ومن يواليهم في العالم أجمع ورب ضارة نافعه فرغم تضرر مصر وشعب مصر من وصولهم لكن ذلك مكن شعب مصر من معرفة الاخوان على حقيقتهم وكشف وجههم القبيح الذي جعله يثور من جديد ليرميهم في مزبلة التاريخ ولن تقوم لهم قائمة الى يوم الدين مهما حاولوا تنظيم صفوفهم للرجوع والخطأ الثاني الذي وقع فيه إيفرين ومن جاء بعده من العلمانين في تركيا انهم لم يكبحوا جماح الفاسدين في البلد مما مكن الأخواني اردوغان من اللعب على وتر الفساد والمفسدين رغم انه وزمرته اكثر فسادا من الذين سبقوهم ولكنهم يسرقون بذكاء ويتركون للفقراء ما يسدون به رمقهم لهذا نجح الأخواني اردوغان في تطويع الدولة والشعب لصالح فكره الأخواني وحلمه باستعادة امجاد الدولة العثمانية
9. بالناقص والى جهنم وبئس ال
kurdi - GMT الأحد 10 مايو 2015 08:37
بالناقص والى جهنم وبئس المصير
10. جهل
جهاد - GMT الأحد 10 مايو 2015 08:38
كان شخصية رائعة الظاهر تنتقدون دون ان تطلعوا على سيرته


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد السادس وماكرون يجريان مباحثات على انفراد قبل تدشين قطار
  2. وزير الأمن الإلكتروني الياباني يعترف بأنه لم يستخدم كومبيوترًا في حياته
  3. نتانياهو يحاول إنقاذ ائتلافه الحكومي غداة استقالة ليبرمان
  4. فرنسا: التحقيق في قتل خاشقجي
  5. الجبير: السعودية لديها جهاز قضائي مستقل وفعال
  6. النيابة العامة السعودية توضح ملابسات مقتل خاشقجي
  7. كبير طهاة الملكة اليزابيث يكشف عاداتها الغريبة في الأكل
  8. اكتشاف كوكب جديد يدور في فلك نجم مجاور لمنظومتنا الشمسية
  9. محمد بن راشد: نربي أولادنا على التسامح واحترام التنوع والاختلاف
  10. العموم
  11. صالح يدعو عبد الله الثاني لمعلومات عن مهربي الأموال والمطلوبين
  12. دار الإفتاء المصرية تواجه التطرف بـ
  13. غوتيريش: إعادة العراق ممتلكات كويتية خطوة لتطبيع كامل للعلاقات
  14. تيريزا ماي في مأزق وتحت حصار!
  15. ماذا بقي من اتفاق الطائف.. وهل ثمة مخاوف جديّة من سقوطه؟
  16. السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي
في أخبار