قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دياربكر: اعلن الجيش مقتل دركي تركي صباح الاربعاء في محافظة دياربكر جنوب شرق تركيا، حيث غالبية السكان من الاكراد، في هجوم جديد نسب الى حزب العمال الكردستاني.

وقالت مصادر لوكالة فرانس برس طالبة عدم كشف هويتها ان الدركي، وهو سرجنت، في الخامسة والعشرين من العمر، قتل برصاص اطلقته مجموعة افراد مزودين رشاشات، بينما كان متوجها بلباس مدني الى مقر الدرك في سيلفان.

وبدأت قوات الامن عملية بحث عن مطلقي النار الذين لاذوا بالفرار. وفي بيان نشرته على موقعها، اكدت هيئة الاركان التركية مقتل الدركي منتقدة "هجوما حقيرا" شنه "رعاع وخونة وجبناء".

وبعد سنتين ونصف سنة من وقف لاطلاق النار، تجددت المواجهات بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني في نهاية تموز/يوليو منهية بذلك مفاوضات بدأتها الحكومة الاسلامية المحافظة في 2012 مع المتمردين الاكراد لانهاء نزاع اودى بـ 40 الف شخص منذ 1984.

واغار الطيران التركي الاربعاء ايضا على القواعد الخلفية للمتمردين في شمال العراق، كما ذكرت القيادة العسكرية التركية. واضافت ان هذه الغارات "دمرت مستودعات اسلحة ومخابئ للمنظمة الانفصالية الارهابية". وتفيد الصحف المؤيدة للحكومة ان حوالى 150 شرطيا او جنديا واكثر من 1200 "ارهابي" اي اعضاء حزب العمال الكردستاني قتلوا منذ شهرين.

&