قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: جدد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار المغربي عقب خروجه من الجولة الثالثة من مفاوضات تشكيل الحكومة التي جمعته برئيس الحكومة المكلف عبد الاله ابن كيران، قبل قليل، التأكيد على أنه لا يمكن لحزبه المشاركة في حكومة غير منسجمة.&

وفهم من تصريحات اخنوش انه لم يتمكن من إقناع ابن كيران من ابعاد حزب الاستقلال من المشاركة في الحكومة المرتقبة.

وجاءت تصريحات اخنوش في حضور محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، الذي لم يدل بأي تصريح للصحافيين.

وسجل أخنوش في تصريح مقتضب للصحافة، أنه جرى التباحث &في تشكيل الحكومة، وتم حصول تقدم في المفاوضات، مؤكدا أنه طالب رئيس الحكومة المكلف باستبعاد "الاستقلال" من التحالف الحكومي المقبل.

ولمح اخنوش لتصريحات حميد شباط امين عام حزب الاستقلال وما اثارته من ردود&فعل من طرف الدولة ووزارة الخارجية، مشددًا على أن هذا الأمر "يؤكد أننا لا يمكننا الدخول مع بعض الأطراف في التحالف، وهذا تباحثنا فيه مع رئيس الحكومة، وحاولنا اقناعه بذلك"، مشيرًا الى أن الأمر سيأخذ وقتًا من رئيس الحكومة المعين للتفكير في الموضوع.