قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تبنت مجموعة "صقور حرية كردستان"، المقربة من حزب العمال الكردستاني، الخميس، الهجوم بسيارة مفخخة، الذي أدى إلى مقتل 35 شخصًا في أنقرة الأحد.
 
أنقرة: اكدت المجموعة في بيان نشر على موقعها الالكتروني، "مساء 13 اذار/مارس وقع هجوم انتحاري في الساعة 18:45 في شوارع عاصمة الجمهورية التركية الفاشية. نحن نتبنى هذا الهجوم".
 
انتقام.. واعتذار
كما اشارت المجموعة الى أن التفجير رد على الحملة العسكرية التي تشنها القوات التركية من جيش وشرطة في عدد من مدن جنوب شرق تركيا، حيث الاكثرية من الاكراد. وأدت هذه الحملة الى مقتل عشرات المدنيين.
 
وقال البيان: "نفذت هذه العملية انتقامًا لمقتل 300 كردي في جيزرة واصابة مدنيينا". واضاف: "نوّد الاعتذار على الضحايا المدنيين، الذين لا ذنب لهم في الحرب القذرة التي تخوضها الدولة التركية الفاشية".
 
كما نشرت المجموعة في بيانها صورة سحر تشاغلا ديمير، المعروفة بلقب دوغا جيان (24 عامًا)، مؤكدة انها منفذة الهجوم، كما اعلنت السلطات التركية سابقًا. وافادت الداخلية التركية أن ديمير تلقت التدريب في سوريا لدى "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا.
 
تبنت مجموعة "صقور حرية كردستان" هجومًا انتحاريًا سابقًا استهدف حافلات لنقل العسكريين في 17 شباط/فبراير وقتل 29 شخصًا. كما تبنت هجومًا بالهاون في 23 كانون الاول/ديسمبر على مطار صبيحة غوكشين في اسطنبول ادى الى مقتل شخص.
 
استؤنف النزاع الكردي في الصيف الفائت، بعد هدنة استمرت اكثر من عامين. وتتواجه قوى الامن التركية وعناصر حزب العمال الكردستاني في معارك عنيفة في الكثير من مدن شمال شرق الاناضول.