قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أفاد مصدر مقرب من وفد الحكومة اليمنية الموجود في الكويت، أن وفد المتمردين الحوثيين وحلفائهم لم يصل بعد للمشاركة في مباحثات السلام، التي من المقرر أنّ تنطلق الاثنين برعاية الامم المتحدة. 

وقال المصدر: "ليست لدينا أية معلومات سوى أن وفد الحوثي متأخر".

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم كشف اسمه، "المعلومات لدينا أنهم حتى الآن لم يغادروا صنعاء"، التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح منذ ايلول/سبتمبر 2014.

الوفد لم يغادر صنعاء

واتهم المصدر المتمردين بأنهم "يماطلون" في القدوم الى الكويت للمشاركة في المباحثات الهادفة للبحث عن حل للنزاع المستمر منذ اكثر من عام. واكد مصدر مقرب من الحوثيين وحلفائهم في صنعاء لفرانس برس ظهر اليوم، أن وفد المتمردين لم يغادر العاصمة اليمنية بعد، دون تقديم تفاصيل.

ومن المقرر أن تشهد الكويت اليوم برعاية الامم المتحدة، استئناف مباحثات السلام بين حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وكان موفد الامين العام للامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ قال امام مجلس الامن الجمعة، "لم نكن يومًا قريبين الى هذا الحد من السلام"، مضيفاً: "طريق السلام صعب، ولكنه في متناول اليد والفشل ليس واردًا".

تسويات صعبة

وأوضح أن هدف المباحثات "التوصل الى اتفاق شامل ينهي النزاع ويتيح استئناف الحوار السياسي الجامع"، محذرًا من انها تتطلب "تسويات صعبة من كل الاطراف ورغبة في التوصل الى اتفاق".

وعقد الطرفان جولة مباحثات أخيرة في سويسرا في كانون الاول/ديسمبر، دون أن تحقق تقدمًا في البحث عن حل للنزاع الذي اودى بزهاء 6400 شخص، واستغلته التنظيمات الجهادية لتعزيز نفوذها.

واستبق استئناف المباحثات باتفاق لوقف اطلاق النار بدأ تطبيقه منتصف ليل 10 نيسان/ابريل. وعلى الرغم من تعهد الاطراف التزام وقف النار، سجلت خروقات على جبهات عدة.