قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: بدأ سجين سوري سابق في غوانتانامو تعتقله فنزويلا اضرابا عن الطعام وفق ما افاد محاميه وناشط حقوقي وكالة فرانس برس.

وكانت الادارة الاميركية نقلت السوري جهاد احمد دياب من غوانتانامو الى الاوروغواي في 2014، اضافة الى خمسة معتقلين اخرين. لكنه غادر الاوروغواي سرا قبل اسابيع عدة بعدما تمكن من عبور الحدود مع البرازيل متجنبا المراقبة. وفي نهاية تموز/يوليو، تم تحديد مكان وجوده في فنزويلا.

ونقل الاميركي اندريس كونتيريس العضو في منظمة "شاهد ضد التعذيب" (ويتنس اغينست تورتشر) غير الحكومية عن "ثلاثة مصادر مستقلة" لم تشأ كشف هويتها ان السوري بدأ اضرابا عن الطعام بعدما "تبين له ان السلطات في كل من فنزويلا والاوروغواي تتفاوض لاعادته الى الاوروغواي".

ولفت الناشط الحقوقي ايضا الى ان جهاد احمد دياب المعتقل في مقر الاستخبارات الفنزويلية يرفض تناول السوائل.

واعرب محاميه، الاميركي جون بي. آيسنبرغ، عن قلقه على موكله مؤكدا انه لم يتمكن من اجراء اي اتصال بالسلطات في فنزويلا.

وكتب في رسالة الكترونية "كنت اخشى منذ البداية حصول (الاضراب عن الطعام)، الامر لم يفاجئني".

وبداية اب/اغسطس، ابدى آيسنبرغ خشيته من ان ينفذ موكله اضرابا عن الطعام، مطالبا السلطات الفنزويلية بتمكينه من التواصل معه لضمان الدفاع عنه.