قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من نيويورك: لا تمثل ولاية ايوا ثقلاً انتخابيًا كبيرًا مقارنة بكاليفورنيا وتكساس وفلوريدا ونيويورك في السباق الى البيت الابيض، لكنها تكتسب رمزية معينة لدى الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

ولاية ايوا الواقعة في منطقة الغرب الاوسط للولايات المتحدة الأميركية، يقطنها حوالي ثلاثة ملايين نسمة (91% منهم ينتمون الى العرق الابيض بمقابل 4% من اللاتين، و2% افارقة اميركيين) وتشتهر بكونها اول ولاية اميركية تشهد انطلاقة الانتخابات الرئاسية التمهيدية، ويقتصر تمثيلها في المجمع الانتخابي على ستة مندوبين.

تاريخ ايوا الانتخابي

في الدورات الانتخابية، وعلى مر التاريخ انحازت ايوا الى صالح الجمهوريين اكثر من الديمقراطيين، لكن في الدورات السبع السابقة هبت رياح زرقاء عليها فأعطت الحزب الديمقراطي ستة انتصارات مقابل فوز واحد للحزب الجمهوري.

لا لبوش الاب

جورج بوش الاب ورغم وصوله الى البيت الابيض عام 1988 غير أنه سقط بامتحان الولاية بعد تفوق مايكل دوكاكيس عليه، الاخير حصد اكثر من 670 الف صوت بقليل مقابل 540 الف صوت لبوش، الذي بقيت ايوا عصية عليه، ولم يفز بمندوبيها في انتخابات عام 1992، حيث حصل الرئيس السابق بيل كلينتون على 586 الف صوت مقابل 504 آلاف صوت لمنافسه.

بوش الابن كسر النحس

وفي انتخابات 1996 استمرت الولاية في تأييدها لكلينتون، الذي حصل 620 الف صوت مقابل 492 الفاً للجمهوري بوب دول، وحافظ ال غور على سلسلة انتصارات الديمقراطيين فيها بعد حصوله على 638 الف صوت مقابل 634 الف صوت لمنافسه جورج بوش الابن، ولكن الاخير نجح في كسر النحس الذي لازمه ووالده في هذه الولاية محققًا انتصارًا على جون كيري بعدما حصد 752 الف صوت مقابل &742 الف صوت تقريبًا لوزير الخارجية الحالي.

أوباما يعود بايوا الى حضن الديمقراطي

أعاد باراك اوباما ايوا الى الحزب الديمقراطي عام 2008 بعدما حصد 829 الف صوت مقابل 682 لجون ماكين، وحافظ الرئيس الحالي على اصوات مندوبي الولاية في انتخابات 2012 بعدما حصد 822 الف صوت مقابل 730 الف صوت لميت رومني.

ابتسمت لبيل وعذبت هيلاري

ايوا التي انحازت للرئيس السابق بيل كلينتون في دورتين انتخابيتين، عذبت بالمقابل زوجته كثيرًا، ففي الانتخابات التمهيدية عام 2008 خسرت في الولاية امام منافسها بيل كلينتون، وفي 2016 انتزعت فوزًا بشق الانفس على بيرني ساندرز سيناتور فريمونت، الذي واجهها في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، وعلى المقلب الجمهوري لم يتمكن ترامب من تحقيق الفوز بايوا التي اعطت الصدارة لسيناتور تكساس تيد كروز.

الاستطلاعات الى جانب ترامب

آخر استطلاعات الرأي التي اجريت في الولاية اعطت ترامب تقدمًا وصل الى ثماني نقاط، بعد حصوله على نسبة تأييد مرتفعة لدى المستقلين، وتبلغ حظوظ ترامب للفوز بالولاية بحسب &موقع "538 ترامب" 63،7% مقابل 36،2% لهيلاري كلينتون.