: آخر تحديث
رفض قدوم مهاجرين شباب عبر سحب القرعة

ترمب ينعى برنامج "داكا: غالبًا انتهى!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأحد أن برنامج "داكا"، الذي يجيز لمئات آلاف المهاجرين الشباب الذين دخلوا البلاد خلافًا للقانون، عندما كانوا أطفالًا، العمل والدراسة في الولايات المتحدة بصورة شرعية، "انتهى على الأرجح".

إيلاف من واشنطن: قال ترمب في تغريدة إن "داكا" (مختصر "الإجراءات المؤجّلة للأطفال الوافدين") "انتهى على الأرجح، لأن الديموقراطيين لا يريدونه حقًا. كل ما يريدون هو الكلام وأخذ أموال يحتاجها جيشنا حاجة ماسّة".

نوعية لا كمية
أضاف في تغريدة أخرى: "أريد، بصفتي الرئيس، أن يأتي أشخاص إلى بلدنا يساعدوننا على تجديد قوتنا وعظمتنا، وأن يأتوا عبر نظام مستند إلى الكفاءة. لا سحب قرعة بعد الآن!، أميركا أولًا".

وفي سبتمبر الماضي، أعلن ترمب وقف العمل بالبرنامج الذي سمح لـ690 ألفًا دخلوا البلاد خلافًا للقانون عندما كانوا أطفالًا بالعمل والدراسة بشكل شرعي ويحميهم من الترحيل، وأعطى الكونغرس مهلة ستة أشهر، أي حتى مارس المقبل، من أجل إيجاد حل دائم لهؤلاء المهاجرين المعروفين باسم "الحالمين". 

عنصرية أم نبرة قاسية؟
ربط ترمب موضوع تسوية الأوضاع بمشروعه بناء جدار على الحدود مع المكسيك، الذي يعارضه الديموقراطيون بشدة. لكن محكمة فدرالية في سان فرانسيسكو جمدت في 10 يناير قرار ترمب، وأمرت إدارته إعادة العمل بالبرنامج على مستوى البلاد بالشروط نفسها التي كانت سارية قبل تعليقه في الخامس من سبتمبر 2017. 

تأتي هذه التصريحات بعد أيام من الإدانات العالمية لتصريحات نقلت عن ترمب الخميس أثناء اجتماع مع مشرعين في البيت الأبيض حول برنامج "داكا" الموروث من إدارة باراك أوباما السابقة.

ونقل عدد من وسائل الإعلام والشهود عن ترمب سؤاله خلال المناقشات: "لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص من حثالة الدول إلى هذا البلد؟"، على غرار دول أفريقية وهايتي والسلفادور. ونفى ترمب الجمعة استخدام هذا التوصيف، مع الإقرار بأنه اعتمد نبرة "قاسية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نواب أميركيون يحذرون من تفويض حربي لمهاجمة إيران
  2. ميركل: أنا بخير
  3. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  4. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  5. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  6. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  7. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  8. الجبير: التحقيقات في قضية خاشقجي مستمرة والمحاكمات جارية
  9. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  10. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  11. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  12. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  13. ترمب
  14. هذا ما يجمع ملالي طهران والإخوان!
  15. بوريس جونسون يعزز موقعه لخلافة تيريزا ماي
  16. التحالف يسقط طائرة مسيّرة في اليمن قبل وصولها إلى السعودية
في أخبار