: آخر تحديث
 مليونا ناخب من العسكريين والمهاجرين استبقوا الإقتراع العام

عراقيو أستراليا ونيوزيلندا دشنوا انتخابات البرلمان

إيلاف من لندن: فيما تجري الانتخابات البرلمانية العامة في العراق السبت المقبل، فقد كان عراقيو أستراليا ونيوزيلندا الليلة الماضية أول العراقيين الذين يدلون بأصواتهم مستفيدين من فارق الوقت، فيما بدأ عناصر القوات الامنية والسجناء والمرضى بالادلاء بأصواتهم في داخل العراق صباح اليوم ضمن الاقتراع الخاص الذي يستمر مع تصويت الخارج مدة يومين. 

وقد بدأت القوات الأمنية إجراءات استباقية لبدء الاقتراع ومنعت حركة الدرجات النارية وسيارات نقل البضائع في بغداد اعتبارا من الليلة الماضية إلى نهاية الانتخابات مساء السبت المقبل، واعلنت حظر التنقل بين محافظات البلاد الثماني عشرة في يوم الانتخابات العامة.

ومن جهتها، حذرت قيادة الشرطة الاتحادية المواطنين من حمل اجهزة الهواتف النقالة لدى دخولهم إلى مراكز الاقتراع والتجمع في الأماكن القريبة من هذه المراكز.

ودعت المواطنين إلى التعاون مع منتسبيها لإنجاح العملية الانتخابية مشددة على ان "الإرهاب يستخدم أسلوب الاشاعة والحرب النفسية ما يقتضي عدم تصديق الشائعات المغرضة التي يراد بها تعكير صفو يوم الانتخابات.

كما حذرت الشرطة من الاجسام الغريبة في الشوارع وقرب مراكز الاقتراع ودعت إلى عدم فتح الحقائب والاشياء التي يشتبه فيها وإبلاغ الأجهزة الأمنية عنها فورا، إضافة إلى رصد الأشخاص المريبين والغرباء ومراقبتهم. ووجهت بتفتيش جميع الذين يدخلون إلى مراكز التصويت والالتزام بالتعليمات والإجراءات الأمنية.

عراقيو الخارج دشنوا التصويت

وبدأ عراقيو استراليا ونيوزيلندا بالادلاء باصواتهم في البلدين من بين 21 بلدًا سيصوت فيها العراقيون الذين يحق لهم المشاركة في الاقتراع والبالغ عددهم 850 الف ناخب. وإضافة إلى هذين البلدين فقد كان عراقيو الاردن وتركيا وايران قد بدأوا التصويت صباح اليوم قبل غيرهم من البلدان الاخرى كونها من الدول المقاربة لتوقيت العراق. 

 

أول عراقي يدلي بصوته في نيوزيلندا في انتخابات 2018

 

وحددت مفوضية الانتخابات العراقية مكاتب في 13 دولة ومراكز اقتراع في 8 دول عربية واجنبية هي: الاردن، تركيا، إيران، الامارات، لبنان، مصر، الدنمارك، هولندا، بريطانيا، المانيا، كندا، اميركا، السويد، استراليا، النرويج، النمسا، فنلندا، بلجيكا، نيوزلندا، سوريا، فرنسا. 

وتم افتتاح 63 مركزًا انتخابيًا في هذه الدول تحوي 684 محطة اقتراع وشكلت الولايات المتحدة الاميركية الدولة الاكثر من بين هذه الدول في عدد مراكز الاقتراع نظراً لكثرة عدد ابناء الجالية العراقية فيها وتأتي تركيا بعدها في عدد تلك المراكز، حيث سيتم نقل نتائج انتخابات العراقيين في الخارج عبر الاقمار الصناعية كما هي نتائج انتخابات الداخل. 

الاقتراع الخاص

ومن جهتهم، باشر أفراد القوات المسلحة والمرضى والسجناء صباح اليوم الادلاء باصواتهم في عموم العراق، وذلك قبل 48 ساعة من الاقتراع العام المقرر السبت. 

ويشمل التصويت الخاص مليونا و200 الف ناخب من افراد القوات المسلحة والمرضى والسجناء، حيث تم نشر الاجهزة الالكترونية للتصويت في محطات الاقتراع الخاص وعددها 2000 محطة، كما تم تأمين المحطات امنيًا فيما هناك 133 الف مراقب محلي و74 الف مراقب لشبكات المراقبة العراقية و2008 مراقبين دوليين. 

العبادي يمنع المرشحين من دخول الثكنات

وقد أمر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بمنع المرشحين للانتخابات من زيارة المواقع العسكرية والأمنية وإبعادها عن التنافس الانتخابي.

وأشار مصدر في وزارة الداخلية إلى أنّ العبادي وجّه بمنع المرشحين من زيارة المواقع العسكرية والأمنية وإبعادها عن التنافس الانتخابي لضرورات أمنية وعدم إشغال القوات الأمنية عن مهامها". 

ومن جهته، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منتسبي القوات الأمنية إلى انتخاب وجوه جديدة من التكنوقراط المستقل بعيدة عن الطائفية.. وقال في بيان "شكرًا لكم أيها لاخوة الاحبة في القوات الامنية جمعاء وأملي بكم كبير حتى تحفظ دماؤكم وأعراضكم وأموالكم بل وعراقكم".

وأضاف "كي لا تذهب جهودكم الجبارة التي حررت العراق من الارهاب العفن، فاحسنوا اختياركم ولا ترضخوا للضغوطات والاغراءات فأملنا بكم بعد الله كما حررتم العراق من داعش تحررون العراق من الفساد والمفسدين".

وفي رسالة أخرى إلى عراقيي الخارج، فقد دعاهم الصدر إلى المشاركة في تحرير العراق الذي وصفه بالاسير.. وقال "أيها الأحبة المغتربون أينما كنتم سلام الله عليكم ورحمته وبركاته ناصروا عراقكم وانتم في غربتكم، فعراقكم بقي أسير الفساد بعد أن تحرر من الاحتلال والإرهاب".

وشدد عليهم بالقول "حرروه بأصواتكم التي تهبوها للصالحين من المرشحين، ولا تعطوها للمجرب الفاسد.. نسأل الله أن تكونوا سنداً لعراق ويكون العراق لكم خيمة". 

ويتنافس 6898 مرشحًا علي 329 مقعدا برلمانيا في الانتخابات بينهم 4972 مرشحًا من الذكور و 2014 من الاناث وقد تم تخصيص 8 آلاف مركز انتخابي في أرجاء البلاد لاستقبال الناخبين.

وتعد هذه الانتخابات الرابعة في تاريخ العراق في مرحلة ما بعد سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين عام 2003 وبحسب إلمفوضية العليا للانتخابات، فإن أكثر من 24 مليونا و200 الف عراقي يحق لهم التصويت في الانتخابات من أصل إجمالي عدد سكان العراق البالغ 38 مليونا و 854 الف نسمة لانتخاب برلمان عراقي جديد يضم 328 عضوًا.

 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مهزله
عراقي - GMT الخميس 10 مايو 2018 07:28
ظلوا قشمرو نفسكم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصافحة استثنائية في السويد بين طرفي النزاع في اليمن
  2. هجوم يستهدف سوق الميلاد في ستراسبورغ
  3. غوتيريش سيشارك في محادثات اليمن في السويد
  4. الشائعات في الأردن تطال المحظورات... الجيش!
  5. ماي تدشن مشوارا ماراثونيّا جديدا
  6. رجال دين ينتفضون ضد سياسة ترمب… واعتقال 32 منهم
  7. أف 16 العراقية تضرب
  8. 50 شركة أميركية تبحث في بغداد عن استثمارات في الطاقة
  9. ناسا:
  10. السعودية تؤكد حرص قادة دول مجلس التعاون على تعزيز العمل الخليجي
  11. مصر تفرض قيودا على بيع السترات الصفراء للأفراد
  12. رئيس غوغل يرد على اتهامات ترمب بالتحيز ضده
  13. تحقيق مصري بعد أنباء عن تعري سائحين على قمة الهرم
  14. البرلمان البريطاني يصوت على اتفاق بريكست قبل 21 يناير
  15. المغرب يفكك خلية موالية لـ
في أخبار