قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مراكش: طالب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش (جنوب) بالتحقيق في وجود ضحايا محتملين لمدرب بملعب رياضي تم توقيفه، أخيرا، في قضية تتعلق بهتك عرض قاصر يبلغ من العمر 13 سنة.&

و قال الفرع، في بيان أصدره الثلاثاء ،إنه يتابع باستنكار شديد، تعرض الطفل «أ.ب.ع » البالغ من العمر 13 سنة و الذي يتابع دراسته بالصف الثامن إعدادي، للإغتصاب بالملعب الرياضي بمنطقة سيدي يوسف بن علي من طرف مدرب لكرة القدم بنفس الملعب ( من مواليد 1979).

و أبدت عواطف التريعي رئيسة فرع المنارة، في اتصال مع « إيلاف المغرب » تخوفها من وجود ضحايا آخرين لمدرب كرة القدم بالملعب الرياضي بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وقالت التريعي إن على الجهات القضائية تعميق البحث و التحقيق للكشف عن ملابسات هذه الجريمة، و اتخاذ كافة الإجراءات و التدابير برفع التوجسات و التخوفات التي تحوم حول وجود ضحايا آخرين محتملين، سيما أن نفس الملعب سبق و أن عرف حادثا مماثلا قبل سنوات، حيث تم توقيف مدرب داخله، ثبت تورطه في حادث اغتصاب طفل، قضى الجاني على إثره عقوبة حبسية مدتها ثلاث سنوات.&

وأكدت التريعي على ضرورة &مواجهة جرائم « البيدوفيليا » وتقوية الضمانات القانونية و الإجتماعية للحد من هذه الظاهرة.&

تعود تفاصيل الجريمة إلى الأحد الماضي، حين امتنع الضحية « أ.ب.ع » عن التوجه للملعب الذي يجري فيه تداريب في كرة القدم، لكن أمام إلحاح أسرته لمواصلة التداريب، كشف الطفل عن الإعتداء الجنسي الذي تعرض له على يد مدربه، الذي طلب منه مساء الجمعة، عدم المغادرة رفقة زملائه و الإنتظار، قبل أن يعتدي عليه تحت الإكراه.&

بعد تصريحات الطفل توجه والده بشكوى لدى مصالح الأمن (الدائرة الأمنية السادسة)، معززة بشهادة طبية تثبت تعرض الضحية للإغتصاب، حيث جرى توقيف الجاني داخل الملعب الرياضي الذي كان مسرحا للحادث.&
& & & & & & &&