قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تفاعل العراقيون بشكل واسع مع إعلان مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار الشيعية الجنوبية خلوها من جميع الأحزاب بعد إحراق المتظاهرين مقارها وطردها من محافظتهم، معبّرين عن الأمل في أن تلحق محافظات أخرى بها، وتتخلص من سطوة الأحزاب السياسية وفسادها.

إيلاف: أظهر شريط فيديو وزعه ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي شبانًا عراقيين يستقلون سيارات ودراجات بخارية، وهم يجولون شوارع مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار (375 كيلومترًا جنوب بغداد) محتفلين بالتخلص من جميع الأحزاب، التي كانت لها مقار في المحافظة التي ينحدر منها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

فقد أضرم المتظاهرون النيران في المدينة مقار مكتب سرايا الخرساني "أحد فصائل الحشد الشعبي"، ومقر منظمة "بدر" بزعامة هادي العامري، ومقر جماعة "عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي، ومقر حزب الدعوة بزعامة نوري المالكي، وبيت النائب السابق في البرلمان العراقي خالد الأسدي، وكذلك مقر الحزب الشيوعي العراقي، ومقار حزب الفضيلة والمجلس الإسلامي الأعلى وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن خلو محافظة عراقية من مكاتب ومقار الأحزاب السياسية منذ سقوط نظام صدام حسين في عام 2003.

فيديو احتفال أهل الناصرية بخلو محافظتهم من الأحزاب السياسية:

عراقيون يتفاعلون
وقد تفاعل عراقيو الداخل والخارج مع هذا التطور المهم في حركة الاحتجاج ونجاح المتظاهرين في التخلص من الأحزاب ومقارها في مدينتهم الناصرية، حيث عبّروا في تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي، تابعتها "إيلاف"، عن أملهم في التحاق محافظات أخرى بذي قار، وطردها أيضًا الأحزاب منها.

قال هاشم متعب "هذه هي زفة الأبطال البارحة في الناصرية بعد إعلانها أول محافظة عراقية خالية من الأحزاب".. وكتبت نادية قاسم "عفيه عليكم هذوله الأسود ربي ينصركم ويحفظكم.. مبارك بالتوفيق إن شاء الله، وعقبال باقي المناطق تتحرر يا رب".

بينما كتب عامر أوستا المقيم خارج العراق "بالنيابة عني وعن كل عراقي عايش بره العراق، ومنكسر حيله بهاي الأخبار وإيديه مربوطة، وميكدر يسوي شي ومابيده حيله، أعتذر وأبوس راس كل بطل بالعراق طلع وضحّى بروحه، وأعتذر من كل شهيد راح فدوة لخاطر وطنه وشعبه.. أحنه لو شميصير منوصل لتضحيتكم هاي.. لا بس كونوا على ثقة قلوبنا مشتعلة عليكم ولو بإيدنا اليوم گبل باجر كلنه نجي ونموت لخاطركم".

أضاف حامد العبدلي قائلًا "كل الحب ألكم يا أبطال ما راح نكدر نوفيكم حقكم أبدًا.. في حين كتب عبد الله حمادي "قلوبنا معكم" ‏.. أما عالية عبد اللطيف فأشارت قائلة "حيا الله الابطال إن شاء الله النصرالقريب لكل محافظات العراق".. بينما قال حيدر حسين "
يحفظكم الله يا أبطال العراق".

خلود عرفان بدورها فقد عبّرت عن أملها قائلة "إن شاء الله باقي المحافظات تخلو من الأحزاب".. فيما قالت صبا مكي "حياكم الله ويحفظكم إن شاء الله أهل البصرة أيضًا يبادرون.. وينكم أهل ديرتي يسباع إلمن تنتظرون".. قصي السعيدي كتب من جهته "والنعم منكم منكم حفظكم الله حيا الله الأبطال".. وقال عامل علي "حيا الله النشامه".

من جهتها، حيّت إسراء الدراجي مواطني محافظة ذي قار بالقول "أحسنتم يا أبطال حياكم الله، ربي ينصركم وينصر جميع المحافظات".

وشهدت الناصرية منذ الثلاثاء تظاهرات تطالب بمحاربة الفساد وتحسين الخدمات، تطورت في ما بعد إلى الدعوة إلى إسقاط نظام الحكم في العراق، وأسفرت عن مقتل أكثر من 18 متظاهرًا، فيما بلغ عدد ضحايا الاحتجاجات في عموم العراق 111 قتيلًا حتى مساء أمس الأحد، و6115 مصابًا، بعدما قتل خمسة أشخاص، وأصيب 51 شخصًا آخر في تجدد للاشتباكات بين المحتجين والشرطة في مدينة الصدر في ضواحي بغداد الشرقية ليل الأحد، وهي معقل أنصار الزعيم الشيعي رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر.