قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سان سلفادور: أعلن رئيس السلفادور نجيب بوكيلة الخميس أنّ بلاده علَّقت دخول أشخاص من الصين إلى أراضيها، وذلك بعد تأكيد منظّمة الصحّة العالميّة أنّ فيروس كورونا المستجدّ بات يُشكّل "حال طوارئ صحّية ذات بُعد دولي".

وقال بوكيلة خلال مؤتمر صحافي في سان سلفادور "علَّقنا دخول مسافرين من الصين إلى البلاد. نأمل في أن يكون هذا إجراء موقّتا".

وأضاف بوكيلة أنّه بالنّظر إلى الوضع الناشئ عن الوباء، فإنّ السلفادور تُطبّق حالة طوارئ وقائيّة منذ أسبوع.

ورفعت السُلطات الصحّية السلفادوريّة مستوى اليقظة عند الحدود البرّيّة وفي المطارات.

وقال بوكيلة إنّ السلفادور لم تُسجّل حتّى الآن أيّ إصابة مؤكّدة بالفيروس أو أيّ حالة إصابة محتملة.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 42 شخصًا إضافيًا في مقاطعة هوبي بوَسط الصين، حسبما أعلنت السلطات الصحّية المحلّية الجمعة. وبذلك، يرتفع العدد الإجمالي للوفيّات في الصين من جرّاء الفيروس إلى 213.

كما سُجّلت 1200 إصابة إضافيّة بالفيروس في هوبي خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة، ما يرفع عدد الإصابات في الصين إلى 8900 حالة.