قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الحكومة البولندية اليوم أن ارتداء الأقنعة لم يعد إلزامياً في الأماكن العامة المفتوحة، لتكون بذلك أول دولة أوروبية تسمح بذلك.

وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش موارفيتسكي إنه اعتبارا من 30 مايو سيكون متاحا للناس التخلي عن ارتداء الأقنعة في الأماكن المفتوحة، ضمن المرحلة الرابعة من تخفيف القيود في البلاد والتي تم فرضها في مارس الماضي.

وتتضمن المرحلة الرابعة السماح بعودة السينما والمسارح وصالات الرياضة واللياقة البدنية والمسابح، فضلا عن السماح بعدد غير محدود من الناس في الكنائس، وكذلك السماح بتنظيم حفلات الزفاف شريطة ألا تتجاوز التجمعات 150 شخصا.

إلا أن الأقنعة ستبقى إجبارية في عدد محدود من الأماكن مثل حافلات النقل العام، الكنائس، والسينما، وأما أعداد الناس في مراكز التسوق والمطاعم ستكون غير محدودة، باستثناء المحلات التجارية والمطاعم الصغيرة.

ودعا رئيس الوزراء البولندي إلى الحفاظ على مسافة مترين بين الناس في الكنائس ومراكز التسوق.

وبلغت الوفيات في بولندا بسبب وباء كورونا 1025 وهو رقم ضئيل مقارنة مع دول العالم حيث تبلغ النسبة 30 وفاة لكل مليون شخص في البلاد، بينما بلغت في دول أخرى مثل بلجيكا ضعف هذا الرقم ثلاثين مرة كما قال رئيس الوزراء البولندي.

وأما العدد الإجمالي للإصابات فقد تجاوز 22 ألفا بمعدل نحو 300 إصابة في اليوم يتركز معظمها في مدينة المناجم (سيليسيا) بسبب انتشار الوباء بين عمال المناجم.

مواضيع قد تهمك :