قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دكار: أعلن الجيش السنغالي الثلاثاء أنّ تسعة من عناصره يعملون في إطار القوة الغرب إفريقية في غامبيا فُقد أثرهم الإثنين، مرجّحاً أن يكون متمرّدون يقاتلون لنيل استقلال منطقة كازامانس الحدودية مع غامبيا قد أسروهم إثر اشتباكات دارت خلال عملية لمكافحة تهريب الأخشاب.

وقال الجيش في بيان إنّ العسكريين التسعة "هم على الأرجح رهائن لدى القوى الديموقراطية في كازامانس"، حركة التمرد المسلّحة التي تقاتل منذ حوالى 40 عاماً لنيل استقلال المنطقة الواقعة في جنوب السنغال على الحدود مع غامبيا.وأضاف البيان أنّ "العمليات مستمرة للعثور عليهم وتأمين المنطقة".

وكان الجيش السنغالي أعلن الإثنين مقتل اثنين من عناصره، هم ضابط صف وجندي، في اشتباكات دارت في اليوم نفسه مع متمردين في غرب غامبيا، الدولة التي تحيط بها السنغال من جميع جهاتها باستثناء الجهة الغربية المطلّة على المحيط الأطلسي والتي يتمركز فيها متمردو كازامانس.

وأوضح الجيش أنّ هذه الاشتباكات التي أسفرت أيضاً عن مقتل متمرد وأسر ثلاثة آخرين دارت "في إطار عملية لضمان الأمن ومكافحة التهريب، ولا سيّما الاستغلال الإجرامي للأخشاب على الحدود مع غامبيا".