قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم.المتحدة: أقر مجلس الامن الدولي بالاجماع اليوم قرارا يدعم عملية بحرية سيباشرها الاتحاد الاوروبي لمكافحة اعمال القرصنة قبالة السواحل الصومالية. وسيوفر القرار المرقم 1846 الغطاء القانوني المطلوب لعملية quot;يوناف فور اتالانتاquot; التي ستبدأ في الثامن من الشهر الحالي والهادفة الى حماية سفن برنامج الاغذية العالمي التي تنقل مساعدات الى نحو ثلاثة ملايين صومالي اضافة الى مواكبة السفن التجارية ومراقبة المنطقة.

وتضمن القرار quot; ترحيبا من مجلس الامن بقرار حلف شمال الاطلسي بالتصدي للقرصنةquot; في تلك المنطقة وتعبيرا عن quot;الارتياح الكبيرquot; للقرار الذي اتخذه الاتحاد الاوروبي في العاشر من نوفمبر الماضي باطلاق العملية التي ستكون اول مهمة بحرية من نوعها لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.

واعتبر السفير الفرنسي في الامم المتحدة جان موريس ريبير ان هذا القرار الاممي quot;يوفر القاعدة القانونية لعملية اتالانتاquot; وquot;يوجه رسالة قوية حول تصميم المجتمع الدولي على التصدي للقرصنةquot; في هذه المنطقة.

ومن المنتظر ان تكون القوة الاوروبية بقيادة بريطانيا ومكونة من سبع سفن على الاقل معززة بطائرات تسير دوريات تحل محل قوة ارسلها حلف شمال الاطلسي في اكتوبر تتضمن اربع قطع حربية ايطالية ويونانية وبريطانية وتركية لتسير دوريات في خليج عدن وقبالة الصومال.

ومدد القرار 1846 لمدة عام واحد السماح بدخول سفن حربية لمطاردة القراصنة في المياه الصومالية بموافقة الحكومة المحلية والسماح quot;للدول والمنظمات الاقليمية التي تتعاون مع الحكومة الانتقالية الصوماليةquot; بquot;دخول المياه الاقليمية الصومالية بهدف قمع القرصنةquot;.

كما سمح مجلس الامن للدول المعنية ب quot;اللجوء الى كل السبل المتاحةquot; لتنفيذ مهمتها مع احترام quot;نصوص القانون الدولي المتصلة بالاعمال في عرض البحرquot; ويحض كل الدول على الاسهام بقمع الاعمال غير القانونية التي تطاول سلامة الملاحة البحرية والتي وقعت العام 1988.