قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الاحد لدى عودته من جولة في آسيا واوروبا، ان فنزويلا تريد التعاون مع روسيا في المجال النووي لغايات سلمية.

وخلال زيارة تشافيز الى روسيا يومي الخميس والجمعة، عرض عليه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين تعاونا في المجال النووي. وقال تشافيز في احتفال اقامه في كراكاس الحزب الاشتراكي الموحد الذي يتزعمه، quot;نحن بالتأكيد مهتمون بتطوير الطاقة النووية، وبالطبع لغايات سلمية، من اجل الطب وانتاج الكهرباءquot;. واضاف ان quot;البرازيل تملك بضعة مفاعلات نووية، على غرار الارجنتين، وسنملك مفاعلناquot;.

واشاد تشافيز في خطابه بفلاديمير بوتين. وقال ان quot;صداقة عميقة تربطني ببوتينquot;. واضاف quot;من الضروري ان نشكر لبوتين شجاعته في الدفاع عن فنزويلا، وكذلك (الرئيس الصيني) هو جينتاو، فهما لا يقبلان ان تمارس ضغوط على احدquot;.

وتحدث الرئيس الفنزويلي عن المناورات البحرية المشتركة الروسية-الفنزويلية التي ستجرى قريبا قبالة سواحل فنزويلا.

وقال ان quot;الاسطول الروسي في طريقه الى بلادنا ... وسيصل الى فنزويلا في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر وسنجري مناورات (معه) لتعزيز قدرتنا الدفاعيةquot;.

واعلنت البحرية الروسية ان الاسطول غادر في 22 ايلول/سبتمبر قاعدته في بحر بارنتس في شمال روسيا متوجها الى فنزويلا.

واوضح تشافيز quot;لن نجتاح او نهاجم احدا، لكن يجب الا يخطئوا: نحن مستعدون للدفاع عن سيادة فنزويلاquot;.

وستجرى هذه المناورات غير المألوفة منذ نهاية الحرب الباردة في منطقة الكارايب التي تعتبرها الولايات المتحدة احدى مناطق نفوذها، فيما ارتفعت وتيرة التوتر بين موسكو وواشنطن بسبب النزاع الروسي-الجورجي في آب/اغسطس.