قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت الأندية الأوروبية الكبرى مرة أخرى الحديث عن تمهيد الطريق لإقامة دوري السوبر الخاص بهم وسط مخاوف من تنامي من قوة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيسه ميشيل بلاتيني.

تفكر الأندية الأوروبية الكبرى بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعدما أعلن رئيسه ميشيل بلاتيني خططه عن quot;اللعب المالي النظيفquot; والحديث عن إقامة نهائيات كأس العالم 2022 في كانون الثاني.

وكشف مصدر مطلع الجمعة الماضي أن يويفا يعتزم بيع حقوق البث التلفزيوني وعائدات التسويق للأمم على أساس جماعي، الذي من شأنه أن يزيد بشكل كبير من نفوذ يويفا المالي والسياسي والذي نما أيضاً طموحاته التنظيمية في الفترة الأخيرة وخطط لزيادة التوازن التنافسي بين الأندية في مسابقات كرة القدم الأوروبية.

وتهدف مبادرة بلاتيني quot;اللعب المالي النظيفquot;، التي ستحدد من انفاق الأندية بـ60 في المئة من إجمالي رأسمالها المدار، إلى فرض المساواة بين الفرق وانهاء حقبة الانفاقات المتهورة، خصوصاً في فترة الانتقالات.

وعلى رغم أن خطط بلاتيني لها أنصاراً مؤثرة مثل تشلسي وبايرن ميونيخ، إلا أنه يعتقد بأن العديد من الأندية عبرت عن قلقها العميق ازاء هذه الاقتراحات، معتبر أنها تشكل عائقاً على المستثمرين الجدد.

وهناك أيضاً استياء متزايداً مع كرة القدم العالمية بعدما تم طرح فكرة إقامة نهائيات كأس العالم 2022، التي ستستضيفها قطر، في كانون الثاني بدلاً من حزيران وتموز، والتي أثارت غضباً من الأندية الأوروبية التي قد ترفض السماح للاعبيها الدوليين بتركها في منتصف الموسم الدوري المحلي.

وقد أيقظ هذا كله، على ما يبدو، تفكير الأندية الكبرى في أوروبا منذ فترة طويلة لتنظيم مسابقة خاصة بهم. ويعني شراء مستثمرين أميركيين أندية انكليزية أن هناك الآن الخبرة القادرة على استحداث دوري مربح ومغلق.