قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية عن أسرار جديدة تتعلق بفضيحة تعرض النجم الفرنسي ماثيو فالبوينا لاعب أولمبيك ليون لابتزاز من خلال استخدام مقطع فيديو تم تصويره بواسطة هاتف محمول يظهر فيه اللاعب في لقطات مخلة بالحياء.

وبحسب ما جاء في تقرير الصحيفة فإن أربعة أشخاص يحتمل ان يكونوا متهمين ومشاركين من بعيد أو من قريب في القضية من بينهم مهاجم ريال مدريد الدولي الفرنسي كريم بنزيما.
&
وأكدت الفرنسية واسعة الانتشار بأن بنزيما ناشد فالبوينا بعدم اللجوء إلى الشرطة والعدالة ومعالجة الموضوع دون اثارته في وسائل الإعلام ، غير أن نجم ليون رفض ذلك وأصر على الاستعانة بالقضاء والشرطة وهو ما يفرض على مهاجم المرينغي الإدلاء بأقواله للشرطة الفرنسية لمساعدتها من أجل الوصول إلى الحقيقة.
&
وأكدت الصحيفة بأن المفاوضات بين بنزيما وفالبوينا حول عدم إقحام الشرطة في القضية جرت خلال تواجد اللاعبين ضمن صفوف المنتخب الفرنسي في مركز كلايرفونتان استعداداً لخوض مباراتي أرمينيا والدنمارك الوديتين التي جرت في الفترة الماضية.
&
كما لا يستبعد التقرير أن يكون من ضمن المتورطين في قضية فالبوينا، أشخاص آخرين مقربين من وكلاء لاعبي اولمبيك مرسيليا على اعتبار أن القضية جرت عندما كان فالبوينا يدافع عن ألوانه ، وقبل أن يتنقل إلى ليون الصيف الماضي.
&
وفي حال ثبتت التهمة فإن بنزيما والمتورطين معه يواجهون خطر السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.
&
ومن شأن هذا التورط أن يؤثر سلباً على الأداء الفني للاعب بقيمة بنزيما في وقت دشن موسمه بمردود جيد جعله ينافس زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار دا سيلفا على صدارة ترتيب الهدافين في الدوري الإسباني.
&
وتُعيد قضية فالبوينا إلى اذهان الفرنسيين قضية "زاهية" التي تورط فيها عدد من نجوم الديوك الفرنسية ، من بينهم فرانك ريبيري التي وقعت قبيل انطلاق نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا.
&