قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد انتصاراته على نوريتش سيتي في مباراة الدوري الانكليزي الممتاز وعلى مكابي تل أبيب في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، عاد تشلسي ظهر الأحد إلى العمل عندما قام برحلة قصيرة من جنوب غربي لندن إلى شمالها ليتعادل سلبياً مع توتنهام في وايت هارت لين في الجولة الـ14 من الدوري.

وفي الوقت الذي قال البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للبلوز إنه "ليست لديه مشكلة مع المهاجم البرازيلي دييغو كوستا بعد تركه على دكة البدلاء في مباراته ضد السبيرز، نشرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية مقالة قصيرة زعمت فيها أن المدرب البرتغالي قد انتقد بشدة قبل انطلاق هذه المباراة الجناح البلجيكي إيدن هازارد، على اعتباره "غير كفء".

وذكرت الصحيفة أنه من الواضح جداً أن مورينيو لا يستخدم هذه الكلمة إطلاقاً، ولكن بدلاً من ذلك أبدى ملاحظاته التالية عند مناقشته لدور اللاعب الذي يحمل الرقم الـ10، إذ قال "لدينا مفاهيم مختلفة للرقم الـ10. بالنسبة إليَّ أن اللاعب الذي يحمل هذا الرقم يجب أن يقوم بالكثير من الأشياء، مع الكرة ومن دونها، فهو لاعب استثنائي جداً في فريقي. في أول فترة لوجودي هنا (تشلسي) لعبنا من دون الرقم الـ10 فقد شاركت لاعبان بمركز رقم الـ8. ولكن مع طريقة اثنان في وسط الميدان وواحد برقم الـ10 فإنني اطالب من الأخير الكثير من الجهد".

وأضاف "أحب من هذا اللاعب أن يسجل أهدافاً، وأرغب أن يكون موجوداً في خط جزاء الخصوم. بالنسبة إليَّ اللاعب الرقم الـ10 هو ثمانية ونصف عندما يفقد فريقه الكرة، وهو تسعة ونصف عندما تكون الكرة بحوزة فريقه".

ولكن العبارة القاتلة، كما تشير الصحيفة، جاءت عنما تم سؤاله ما إذا كان هازارد اللاعب للبلوز، فأجاب ببساطة "لا أعتقد ذلك".

&دييغو كوستا

وعندما استبعد مورينيو المهاجم كوستا من مباراة التعادل السلبي مع مضيفه توتنهام، بعد أن سجل المهاجم هدفاً واحداً في آخر ثمانية مباريات لناديه، رد البرازيلي بغضب عندما رمى "مريلته" على مورينيو. في الوقت نفسه قال المدرب البرتغالي إنه "ليست لديه مشكلة مع كوستا".

وأضاف في حديث نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية "إذا كان يريد أن يؤذيني فقد يكون ذلك من دون رمي المريلة.. علاقتي معه جيدة".

ودافع مورينيو عن قراره بوضع كوستا (27 عاماً) على دكة البدلاء في تلك المباراة على رغم أن مهاجمه سجل هدف الفوز على نوريتش سيتي في نهاية الأسبوع الماضي، قائلاً "أعتقد بأن دييغو لاعب مميز للغاية، فهو آخر لاعب يمكن أن يكون جالساً على مقاعد البدلاء،&كان الجميع على الدكة القائد تيري وايفانوفيتش وكاهيل وفابريغاس وبيدر، بالإضافة إلى أفضل لاعب للموسم الماضي هازارد".

واعتبر مورينيو أن بقاء كوستا في صفوف الفريق هو امتياز استثنائي للنادي، مؤكداً "كنا نظن أن أفضل استراتيجيتنا هي اللعب من دونه. كنتُ سعيداً مع قرار ومع اللاعبين، وليست لديَّ مشكلة مع سلوك الاسباني الدولي كوستا، إذ يبدو على ما يرام بدنياً، فهو يتدرب بشكل جيد ومزاجه جيد كل يوم، وهو اللاعب الايجابي في الفريق".

واختتم البرتغالي حديثه بالقول "لا أتوقع أن يكون لديَّ أي لاعب على دكة البدلاء يقفز ويصرخ لأنه لا يلعب".

يذكر أنه بهذه النتيجة احتل البلوز المركز الـ14 بـ15 نقطة بعد المرحلة الـ14 من الدوري الانكليزي الممتاز، متخلفاً عن المتصدر مانشستر سيتي بـ15 نقطة، وعن المركز الرابع المؤهل للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ارسنال بـ12 نقطة.

أما توتنهام فيحتل المركز الخامس بـ25 نقطة. وبهذا التعادل عزز مديره الفني ماورسيو بوكتشينيو سجله الخالي من الهزائم في البريمير ليغ إلى 13 مباراة.