قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في الوقت الذي امتنع الاسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الحديث عن التزامه مع عمالقة البوندسليغا لما بعد فصل الصيف، قالت زوجته كريستينا سيرا إنها ستكون أكثر من سعيدة لبقاء أسرتها في ميونيخ بدلاً من الاستقرار في مدينة مانشستر الانكليزية.
&
وكانت تقارير نشرت في وقت سابق من هذا الشهر في وسائل الإعلام البريطانية، ومنها "الغارديان" قد أشارت إلى ارتباط مدرب برشلونة السابق بشكل كبير مع قطبي مدينة مانشستر، الشياطين الحمر والسيتزين، على رغم امتناعه حتى الآن عن الحديث بالتزامه البقاء في اليانز ارينا ما بعد فصل الصيف.
&
ولكن صحيفة "الميرور" قد أشارت إلى أن زوجة المدرب الفائز مرتين بدوري أبطال أوروبا مع البارسا، أبدت سعادتها بالبقاء في ميونيخ، وهي ليست على عجلة من أمرها لتترك المدينة الألمانية الآسرة في سبيل التوجه إلى مانشستر.
&
ويمكن أن يخيب هذا القرار المشجعين على جانبي المدينة الانكليزية الذين علقوا آمالهم على الاسباني (44 عاماً) لإداء مهماته التدريبية في أولد ترافورد أو ملعب الاتحاد.
&
وعلى ذمة "الميرور"، قالت سيرا إن لها تأثيراً كبيراً على حيث يعمل غوارديولا والقرارات الأسرية الأخرى وفي مقدمتها مصلحة أولادهما ماريا وماريوس وفالنتينا.
&
وأشارت الصحيفة إلى أن يُعتقد بأن زوجة غوارديولا كانت السبب الرئيسي في اقناعه لأخذ اجازة تفرغ من عمله لمدة عام بعد أن قرر ترك كامب نو في نهاية الموسم 2011-2012. وبعد قرار العائلة بقضاء الوقت في الولايات المتحدة، وافق غوارديولا على الانضمام إلى بايرن ميونيخ في العام التالي.
&
ويأمل مسؤولون رفيعو المستوى في البايرن بأن الفائز بـ14 لقباً في كل البطولات قد يمدد عقده لموسم واحد على الأقل، ومن شأنه أن يتناسب ذلك مع زوجته التي أحبت الحياة في ميونيخ وستكون سعيدة لتمديد البقاء.
&
وأشارت "الميرور" إلى أن بطل البوندسليغا سيضغط على المدرب الأبرز في عالم كرة القدم لمنحهم جواباً على تمديد عقده قبيل دخول الدوري الألماني في العطلة الشتوية التي ستبدأ الأسبوع المقبل. ولكن من المتوقع أنه سيؤخر الإعلان بشأن مستقبله حتى بداية السنة الجديدة، عندما سيكون في دولة الإمارات العربية بالقرب من أصحاب مانشستر سيتي في أبو ظبي.
&
وسيطير متصدر الدوري الألماني لهذا الموسم إلى أبو ظبي في 6 يناير حيث سيقيم معسكراً تدريبياً. في حين تعتقد الجماهير في ميونيخ أن النادي سيؤخر إعلاناً رسمياً بشأن المدرب لحين يكون غوارديولا وفريقه خارج البلاد، خصوصاً إذا كانت الأخبار سيئة.
&
وإذا تقرر المدرب الاسباني ترك البايرن، فإنه من المقرر أن يبحث النادي الألماني عن مدرب جديد مع سجل جيد في دوري أبطال أوروبا، وسيكون الايطالي كارلو انشيلوتي (56 عاماً) المدير الفني السابق لتشلسي الانكليزي، بديل محتمل.
&
وفي سياق ذاته، يشتبه أنصار الشياطين الحمر على أن وجهة غوارديولا الأكثر احتمالاً ستكون إلى جاره الصاخب مانشستر سيتي، ما يعني تهديداً واضحاً لعمل المدير الفني للسيتزين مانويل بليغريني، على رغم أن تشلسي يمكن أن يكون بديلاً عملياً آخر، نظراً إلى تراجع مستواه هذا الموسم في البريمير ليغ بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.
&
وادعت "الغارديان" أنه في الغالب كان غوارديولا المدرب الأبرز في تفكير الشياطين الحمر، إذ وضع في اعتباره نجاحه في بايرن ميونيخ وقبله مع برشلونة، وفوز فريقه مرتين على مانشستر يونايتد بقيادة المدير الفني الاسطورة السير اليكس فيرغسون في نهائيات دوري أبطال أوروبا.
&
وبحسب الصحيفة فإنه لو ترك غوارديولا بايرن ميونيخ في الصيف المقبل، فإنمن شأنه أن يحسب ذلك ضد مانشستر يونايتد، نظراً إلى أن هذا التوقيت يأتي قبل عام من انتهاء عقد المدرب الهولندي لويس فان غال الذي يستمر حتى عام 2017. وما لم يتغير أي شيء فإن الشياطين الحمر سيخرج من المعادلة إذا أصبح مدرب برشلونة السابق متاحاً.
&