قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&نشرت شبكة "سكاي سبورت" البريطانية تقريراً عن النجم الهولندي روبين فان بيرسي مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي تضمنت الأرقام التي سجلها خلال مسيرته مع الشياطين الحمر في الأولد ترافورد خلال ثلاثة مواسم عقب انتقاله من أرسنال صيف عام 2012.

وتكشف الأرقام التي أوردتها الشبكة الشهيرة التراجع اللافت للمهاجم الدولي الهولندي خاصة من حيث المعدلات التهديفية وهو ما يفسر عدم تحمس إدارة اليونايتد ومدربه مواطنه لويس فان غال في الاحتفاظ به وتركه يرحل في الانتقالات الصيفية الحالية بعدما أصبح عاجزاً عن تقديم نفس المردود وتحقيق نفس العدد من الأهداف مثلما كان عليه الحال عند قدومه إلى مانشستر تحت إشراف المدرب الإسكتلندي السير اليكس فيرغسون الذي كان وراء انتدابه ، في وقت يبحث فيه المدرب الهولندي عن مهاجم يتمتع بفعالية تهديفية عالية قادر على تسجيل أكثر من 20 هدفا في الموسم الواحد يراهن عليه لقيادة الفريق للعودة للمنافسة على الألقاب والبطولات في الاستحقاقات المحلية والقارية.
&
ويبدو ان عاملي السن والإصابات لعبا دورا هاما في تراجع المستوى الفني لفان بيرسي الذي بلغ الـ31 عاماً، وتعرضه لإصابات متتالية منذ قدومه إلى إنكلترا قبل عشر مواسم مما أثر ذلك سلباً على لياقته.
&
وحقق المهاجم الهولندي أفضل الأرقام في موسمه الأول في مانشستر يونايتد مع المدرب فيرغسون في 2012-2013 غداة قدومه من أرسنال ، حيث قاده إلى استعادة عرش الدوري الإنكليزي الممتاز من غريمه مانشستر سيتي.
&
ففي ذلك الموسم خاض فان بيرسي 35 مباراة كلاعب أساسي اي انه لم يتغيب سوى عن ثلاث مباريات طيلة الموسم ، وتمكن من تسجيل 26 هدفا نال بفضلها جائزة أفضل هداف في الدوري ، وبمعدل هدف كل&120&دقيقة ، أي تقريباً نصف هدف في كل مباراة، كما لم يكتفِ بالتسجيل بل ساهم في صنع الأهداف حيث قدم لزملائه 9 تمريرات حاسمة.
&
كما برز فان بيرسي بتسديداته القوية خاصة على مشارف منطقة الجزاء بفضل قدمه اليسرى الصاروخية المهارية حيث بلغ معدله في هذا الجانب نحو أربع تسديدات في المباراة الواحدة ، كما سجل نحو تمريرتين في كل مباراة.
&
وبعد اعتزال السير اليكس فيرغسون عالم التدريب وقدوم مواطنه دافيد مويز على رأس الجهاز الفني للشياطين الحمر تغيرت أمور فان بيرسي على كافة الأصعدة خلال موسم 2013-2014 ،فلم يلعب&سوى&18&مباراة&من أصل 38 مباراة اي اقل بـ17 مباراة عن موسمه الأول ، ليكتفِ بتسجيل 12 هدفا فقط اي أقل بـ14 هدفا مقارنة بموسمه الأول، وبمعدل هدف في 132 دقيقة.&
&
كما تراجع عدد تمريرات فان بيرسي الحاسمة من 9 إلى ثلاث تمريرات فقط ، وتراجعت عدد تسديداته على المرمى إلى ثلاث تسديدات فقط في المباراة الواحدة ، وتقلصت عدد التمريرات إليه إلى اقل من تمريرة في المباراة.
&
وفي الموسم المنصرم و رغم استقدام فان غال الذي يعرف جيدا قدرات فان بيرسي بما انه كان مدربه في منتخب الطواحين الهولندية ، ورغم انه منحه الثقة إلا أن ارقامه التهديفية استمرت في التراجع ليتأكد للجميع ان فان بيرسي بدأ يفقد صلاحياته كمهاجم ولم يعد قادراً على تقديم الإضافة وزعزعة دفاعات المنافسين.
&
هذا ولعب فان بيرسي الموسم المنصرم 25 مباراة كأساسي أي انه لعب مباريات اكثر من فترة دافيد مويز ومع ذلك تقلصت عدد أهدافه التي سجلها إلى 10 اهداف فقط بمعدل زمني هدف واحد فقط خلال 208 دقيقة أي هدف في أكثر من مباراتين ، فيما لم يصنع لزملائه سوى هدفين بتمريرتين حاسمتين ، كما تراجع معدل تسديداته إلى اقل من تسديدتين في المباراة الواحدة ، بينما مرر تمريرة واحدة فقط في كل مباراة.
&