قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار الحكم خايمي لاتري سانتياغو الذي أدار مباراة برشلونة وضيفه ملقة في الجولة الثانية من الليغا الإسبانية، الجدل في وسائل الإعلام الإسبانية، بسبب بعض القرارات التي اتخذها والتي أثرت على مجريات اللقاء الذي انتهى بفوز الفريق الكاتالوني بهدف نظيف.

وصبت صحيفة "سبورت" الكاتالونية جان غضبها على الحكم خايمي لاتري سانتياغو بسبب الأخطاء التي ارتكبها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن موسم الليغا لا يبشر بخير على المستوى التحكيمي، خصوصا وأن مباراة إياب السوبر الإسباني بين برشلونة وأتلتيك بلباو شهدت الكثير من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، الأمر الذي دفع وسائل الإعلام الكاتالونية لانتقاد حكم لقاء السوبر.

وذكرت الصحيفة المقربة من النادي الكاتالوني أن حكم اللقاء لم يحتسب ركلتي جزاء لنادي برشلونة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، الأاولى كانت في الدقيقة 38 من زمن الشوط الأول، وذلك بعد اعتراض ألبينتوزا لاعب ملقة لتمريرة نيمار داخل منطقة الجزاء بيده دون تحريك الحكم ساكناً تجاه هذا الخطأ الصريح.

وبعدها بدقيقتين فقط، اعترض اللاعب أنغليري مدافع ملقة تقدم الأوروغوياني لويس سواريز في منطقة الجزاء بصورة صريحة وعرقله لكن حكم اللقاء أيضاً لم يُحرك ساكناً.

يذكر أيضا أن الحكم ألغى هدفا لصالح برشلونة سجله سواريز بعد مرور ثلاث دقائق فقط على انطلاق المباراة، وذلك بداعي الخطأ، حيث قام سواريز بالارتقاء عالياً في خلال ركلة ركنية ودفع ماركوس انغليري أمامه قبل ضرب الكرة برأسه في الشباك.

&