قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يوما بعد آخر، يبرهن الحارس التشيلي كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة الإسباني، في كل مباراة أنه حارس كبير، ويصعب إحراز الأهداف في مرماه.

الحارس التشيلي الذي نال جائزة "زامورا" لأفضل حارس مرمى في الدوري الإسباني في الموسم الماضي 2014-2015، حيث لم تتلق شباكه سوى 19 هدفا في 37 مباراة، ونجح في الحفاظ على مرماه من دون أهداف في 23 لقاء في الموسم الفائت، محطما بالتالي رقم حارسي الفريق الكاتالوني فيكتور فالديز وأندوني زوبيزاريتا بـ20 مباراة.

ووفقا لإحصائية نشرها موقع النادي الكاتالوني على شبكة الإنترنت فإنه وخلال الثمان مباريات الأولى من موسم 2014_2015، لم يدخل مرمى برافو أي هدف، ووقف سدا منيعا أمام هجوم إلتشي وفياريال وأتليتك بيلباو وليفانتي وملقة وغرناطة ورايو فالكيانو وإيبار، أي في 754 دقيقة، وهو رقم قياسي جديد لهذا الحارس البارع.

ولم يتوقف برافو عند هذا الحد، بل نجح في الحفاظ على شباكه نظيفة خلال المباريات الـ 6 الأخيرة التي لعبها الموسم الفائت وبداية هذه الموسم.

وكان آخر هدف استقبلته شباك الحارس التشيلي في الدوري الإسباني أمام اشبيلية يوم 11 ابريل نيسان الماضي، ومنذ تلك المباراة لم تستقبل شباكه أي هدف، علما أن برشلونة خاض جولتين في الدوري هذا الموسم أمام كل من أتليتك بيلباو وملقة.

وبالتالي فإن الحارس التشيلي المتألق سيكون على موعد مع لتحطيم رقمه القياسي إذا نجح في صد كل هجمات أتلتيكو مدريد في الجولة القادمة، والحفاظ على نظافة مرماه حتى الدقيقة 35.

&