قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت النيابة الإسبانية بضرورة إخضاع النجم البرازيلي نيمار داسيلفا ووالده ورئيس نادي برشلونة السابق ساندرو روسيل بالإضافة إلى إدارتي برشلونة وسانتوس الحاليتين للمحاكمة&بسبب تورطهما في جرائم فساد ونصب.

وتأتي مطالبة النيابة الإسبانية بمحاكمة كافة المشتبهين بسبب ما اعتقادها بوجود "احتيال مفترض" على الصندوق البرازيلي للاستثمارات "DIS" حيث كان يملك 40% من الحقوق الرياضية للدولي البرازيلي.

وتطورت القضية بشكل متسارع بعدما حفظت في يوليو الماضي بقرار من قاضي المحكمة الوطنية خوسيه دي لا ماتا بسبب عدم العثور على أي اشتباه في ارتكاب جريمة غير أن القسم الجنائي في المحكمة العليا أمرت بإعادة فتح الملف من جديد.

وأصدر القاضي دي لاماتا قراراً يطلب فيه من الإدعاء تقديم لوائح اتهام من أجل فتح محاكمة شفوية لكن النيابة الإسبانية قررت الطعن ضد القرار وطلبت محاكمة المتهمين والمتورطين.

وتؤمن النيابة الإسبانية بأن نيمار ووالده ورئيس سانتوس السابق أوديليو رودريجيس والناديين الإسباني والبرازيلي قد ارتكبوا جرائم فساد في قطاع الأعمال والاحتيال في صفقة انتقال النجم البرازيلي من صفوف سانتوس إلى برشلونة في صيف عام 2013.

وتستند النيابة الإسبانية إلى ما يقوله الصندوق البرازيلي بأنه لم يحصل على مستحقاته المالية من صفقة انتقال نيمار إلى برشلونة مقابل 57 مليون يورو كما أعلن عنه حين إتمام العملية بنجاح بين الناديين.
&