قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد محاولة فاشلة قبل ثلاثة أعوام، نجحت إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي في الحصول على توقيع المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن إدارة مانشستر يونايتد نجحت أخيراً في إقناع جوزيه مورينيو بتدريب الفريق الأول بعد محاولة فاشلة مع المدرب البرتغالي قبل ثلاث سنوات.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن المدير التنفيذي للنادي الإنكليزي العريق إد ووداورد توجه إلى العاصمة الإسبانية في صيف عام 2013 من أجل إقناع جوزيه مورينيو الذي كان يتولى في ذلك الوقت تدريب ريال مدريد الإسباني.

وأشارت إلى أن مانشستر يونايتد كان يأمل في إقناع المدرب البرتغالي لخلافة المدرب الأسكتلندي الشهير السير أليكس فيرغسون الذي أعلن اعتزاله عالم التدريب نهائياً.

ولفتت إلى أن المدير التنفيذي لليونايتد عقد جلسة سرية مع مورينيو بعيداً عن أعين وسائل الإعلام والجماهير بالقرب من ملعب فيسنتي كالديرون عقب مباراة ديربي العاصمة بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو.

وأوضحت أن محاولة مانشستر يونايتد باءت بالفشل بسبب وعد من المدرب البرتغالي إلى مالك تشلسي رومان أبراموفيتش بالعودة إلى ملعب ستامفورد بريدج وتدريب البلوز مرة أخرى حيث امتدت الولاية التدريبية الثانية لمدة موسمين ونصف قبل إقالته من منصبه في منتصف الموسم المنصرم.

وأكملت أن تأخر النادي الإنكليزي في التعاقد مع جوزيه مورينيو كلف مانشستر يونايتد إهدار 300 مليون جنيه استرليني في صفقات جديدة لم تضيف الكثير إلى صفوف الفريق في عهد المدربين السابقين الأسكتلندي ديفيد مويز وخليفته الهولندي لويس فان غال الذي أقيل بعد موسمين علاوة على الفشل في التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا.

واستهل مورينيو مشواره مع اليونايتد بشكل مثالي بفضل الفوز بكأس الدرع الخيرية على حساب بطل الدوري ليستر سيتي كما أنه حصد 13 نقطة في البريمير ليغ من أربعة انتصارات وتعادل مقابل هزيمتين أمام مانشستر سيتي وواتفورد.