قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت الطبيبة السابقة لنادي تشلسي الإنكليزي إلى الظهور إعلامياً بعد الأزمة الشهيرة التي حدثت مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في بداية الموسم الحالي.

وظهرت الطبيبة إيفا كارنيرو في مؤتمر طبي في العاصمة لندن مطالبة بضرورة حصول الفريق الطبي على الثقة .

وأضافت كارنيرو أن اللاعب إذا كان يشعر بالثقة في طاقم فريقه الطبي فإن هذا الأمر سوف بساعده بشدة على العودة والتعافي بشكل طبيعي ويجعل العمل سهلاً للغاية.

وأشارت إلى أن العلاقة بين المدرب والجهاز الطبي تؤثر بشكل كبير على اللاعبين في ظل وجود مخاطرة إن تعرض أي لاعب للإصابة من جديد.

واستذكرت الطبيبة الشهيرة ذكرياتها مع الفريق اللندني حيث كان أبرزها نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام بايرن عام 2012 موضحة كيفية تجهيز لاعبي البلوز الـ24 نفسياً لخوض المباراة النهائية في ميونيخ.

وكانت كارنيرو قد أثارت غضب مورينيو حين أسرعت إلى الدخول إلى أرضية الملعب في لقاء تشلسي وسوانسي سيتي في الجولة الأولى من الموسم الجاري في الدوري الإنكليزي من أجل علاج النجم البلجيكي إيدين هازارد ما أثار غضب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مقتنعاً بأن الطبيبة ساهمت في إضاعة الوقت ولم يكن الأمر يستدعى دخول الطاقم الطبي.

وتسببت هذه الأزمة في الإطاحة بالطبيبة كارنيرو من الجهاز الفني للفريق اللندني ما دفع عدة منظمات طبية تعلن دعمها الواضح والصريح لإيفا كارنيرو التي رفعت دعوى قضائية ضد المدرب البرتغالي وطالبته بالاعتذار علناً.